معلومات عن كوكب المريخ بالعربي

معلومات عن كوكب المريخ

يعد المريخ الكوكب الرابع من حيث البعد عن الشمس، ويعتبر ثاني أصغر الكواكب، ويتميز بغلاف جوي رقيق، وأطلق الرومان عليه اسم مارس نسبة إلي اسم إله الحرب عندهم، كما يسمي أيضًا بالكوكب الأحمر؛ بسبب اللون الأحمر الذي نتج عن وجود كميات وفيرة من أكسيد الحديد.

أهم المعلومات عن كوكب المريخ

الغلاف الجوي

يشبه تكوين الغلاف الجوي للمريخ إلى حد كبير كوكب الزهرة، حيث أن المكون الرئيسي في كِلا الغلافين الجويين هو ثاني أكسيد الكربون (٩٥٪ بالنسبة للمريخ ، ٩٧٪ بالنسبة للزهرة)، ومع ذلك، استحوذ تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري على كوكب الزهرة، مما أدى إلى ارتفاع درجات حرارة بحيث تزيد عن ٤٨٠ درجة مئوية، في حين أن درجات الحرارة على المريخ لا تتجاوز أبدًا ٢٠ درجة مئوية، والسبب وراء هذا الفرق الكبير يكمن في كثافة الغلاف الجوي لكل كوكب من هاذين الكوكبين، فالغلاف الجوي لكوكب الزهرة سميك للغاية، أما الغلاف الجوي لكوكب المريخ رقيق جدًا.

تزعم النظريات الرائدة أنه ربما كان الغلاف الجوي للمريخ ذات يوم كثيفًا حتى يستطيع دعم المحيطات الكبيرة، ومن خلال بعض الوسائل في ماضي الكوكب، تغير الغلاف الجوي بشكل كبير، كما أن أحد التفسيرات الشائعة لهذا التغيير تشير إلى أن كوكب المريخ أصابه جسم كبير وفي هذه العملية تم فقد جزء كبير من الغلاف الجوي من الكوكب.

واقرأ معلومات عن الظواهر الكونية مُشوّقة

دوران المريخ

يستغرق المريخ حوالي ٢٤ ساعة و٤٠ دقيقة لاستكمال دورة كاملة حول نفسه، مما يجعل يوم المريخ الأقرب إلى يوم الأرض، ويدور المريخ أيضًا حول الشمس مرة كل ٦٣٧ يوم، أي أن السنة علي كوكب المريخ تبلغ ضعف السنة علي كوكب الأرض.

أقمار كوكب المريخ

لكوكب المريخ قمرين هما فوبوس وديموس، وقد وردا في كتاب “رحلات جاليفر” للمؤلف جوناثان سويفت -قبل ١٥١ عامًا من اكتشافهما.

كوكب المريخ يشبه الأرض كثيرًا

على الرغم من أن كوكب المريخ يمثل ١٥٪ فقط من حجم الأرض وتمثل كتلته حوالي ١٠٪ من كتلة الأرض، إلا أنه يحتوي على مساحة أرضية مماثلة للأرض؛ لأن الماء يغطي حوالي ٧٠٪ من سطح الأرض، كما تبلغ جاذبية سطح المريخ حوالي ٣٧٪ من الجاذبية الموجودة على الأرض، وهذا يعني أنه في المريخ يمكنك القفز نظريًا أعلى بمقدار ٣ أضعاف من القفز في كوكب الأرض.

نجحت ١٦ بعثة فضائية فقط من أصل ٣٩ بعثة إلى المريخ

بدءًا من مركبة Marsnik 1 التابعة للاتحاد السوفيتي والتي تم إطلاقها عام ١٩٦٠، فقد كان هناك ٣٩ رحلة فضائية توجهت إلى كوكب المريخ، لكن من بين كل هذه الرحلات الفضائية نجحت ١٦ رحلة فقط في الوصول إلى سطح المريخ والكشف عن بعض أسرار وحقائق هذا الكوكب.

تم العثور على قطع من كوكب المريخ على سطح الأرض

يعتقد أن كميات ضئيلة من الغلاف الجوي للمريخ كانت داخل النيازك التي أخرجها الكوكب، ثم دارت هذه النيازك حول النظام الشمسي لملايين السنين مع الأجسام الأخرى والحطام الشمسي قبل أن تدخل في نهاية المطاف إلى الغلاف الجوي للأرض، ثم بعد ذلك تحطمت على الأرض، وقد أتاحت دراسة هذه المادة للعلماء اكتشاف المزيد عن المريخ قبل إطلاق الرحلات الفضائية.

أطول جبل معروف في النظام الشمسي يقع على سطح المريخ

أوليمبوس مونس هو جبل بركاني يبلغ ارتفاعه ٢١ كم وقطره ٦٠٠ كم، وقد تم تشكيله قبل مليارات السنين، ولقد وجد العلماء الكثير من الأدلة الحديثة التي تشير إلى أن أوليمبوس مونس ربما لا يزال نشطًا، ويعد هذا الجبل البركاني أعلى جبل في المجموعة الشمسية بأكملها.

أضف تعليق