Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

معلومات ونقاط هامة عن الذكاء الاصطناعي



الذكاء الاصطناعي , Artificial intelligence , صورة

كثيراً ما نسمع عن الذكاء الاصطناعي وتأثيره سلباً علينا، فهل يمكن أن يصل بنا الأمر أن تفكر الآلة بدلاً منا وتتخذ قرارات بديلة عنا؟

مفهوم الذكاء الاصطناعي

يقول الدكتور رامي أبو شاهين “خبير تقنيات الذكاء الاصطناعي والابتكار ومدير عام مجموعة ITI”، يعتبر الأمر بسيط نوعاً ما فيما يخص الذكاء الاصطناعي وهو إمكانية جعل الآلة تفكر بذكاء الإنسان ويمكن أن تتعدى ذكاء الإنسان بسرعته وبالدقة المطلوبة، وفي حالة قدرتنا على الوصول لهذه النتيجة فإننا نصل إلى ما يسمى بالذكاء الاصطناعي الذي يجب أن تكون نسبة الخطأ فيه حينئذ أقل من 0%.

أما عن الروبوت فيمكننا القول أن الذكاء الاصطناعي يتعدى مفهوم الروبوت بثمانية أدوات تم حجمها بأدوات إدارة المستقبل وهذه الأدوات مرتبطة ارتباط مباشر بالذكاء الاصطناعي وتستطيع أن تطور العمليات الإدارية سواء على مستوى الحكومات أو الشركات الخاصة.

أما عن مدى وصول الذكاء الاصطناعي في الأردن فيمكننا القول أنه برئاسة الملك عبد الله أصبح هنالك بعض الابتكارات واستطعنا أن نربط بعض الخدمات لدينا في المؤسسات بالذكاء الاصطناعي ولدينا الكثير من الأمثلة في هذا الشأن كما أن الجميل في هذا الأمر أن المواطن نفسه بدأ يشعر بالخدمة التي تُقدم له من جانب بعض الهيئات الحكومية.

إلى جانب ذلك، هناك بعض الاجتماعات المكثفة التي قمت بها أثناء وجودي في الأردن بأماكن وهيئات معينة وكان هناك صدمة من قوة تأثير الذكاء الاصطناعي على الوطن العربي بأكمله وذلك بالتفكير في أن نرفع الاقتصاد المحلي عن طريق خلق فرص عمل بالذكاء الاصطناعي وذلك بعدما نستطيع أن نُخرج شباب قادر على التفكير بالذكاء الاصطناعي وقادر على العمل على الذكاء الاصطناعي وأدواته الثمانية بجانب قدرته على تطوير المؤسسات الأردنية وغير الأردنية، لذلك فإننا نعمل الآن على فتح فرص عمل بالذكاء الاصطناعي أمام شباب الأردن أجمع.

ما هو وجه القلق من الذكاء الاصطناعي؟

ما نفكر به هو القلق الذي يسود المجتمع كاملاً فيما يخص استخدام الذكاء الاصطناعي في كل مجالات الحياة وبالتالي يقلق البعض من ترك العمل إلخ إلخ…

ولكن هذا الكلام عار تماماً من الصحة لأن الذكاء الاصطناعي سيكون لديه القدرة على تطوير القدرات التي يحتاجها الإنسان خاصة في السنوات المستقبلية التي سنحتاج فيها إلى قدرات خاصة تختلف عن القدرات الموجودة بيننا الآن، ومثال على ذلك الأدوات الاليكترونية بجانب الشخص الإعلامي الذي يعتمد بشكل أساسي على الاستقصاء في إخراج المعلومات ولكن مع الذكاء الاصطناعي لن يكون الإعلامي في حاجة إلى مزيد من ضياع الوقت لأن الذكاء الاصطناعي سيحصل على المعلومة المرادة بشكل أسرع ومتناسقة مع طريقة التفكير الخاصة بهذا الإعلامي لأنه سيحلل المعلومات التي مرت على الإعلامي من قبل ومن ثم سيقدم الذكاء الاصطناعي المعلومة بنفس الطريقة التي يريدها الإعلامي أو الشخص الذي يطلبها.

كيف يمكن للذكاء الاصطناعي التأثير على الاقتصاد؟

طبقاً للمؤشرات التنافسية بين دول العالم وحتى في مؤشرات الابتكار تبحث عن سيناريوهات مستقبلية لتنمية اقتصادها، لذلك فإننا نعمل الآن على إخراج جيل من المجتمع قادر على التعامل مع الذكاء الاصطناعي، وسوف يكون لدينا مؤسسات تعمل بهذه الطريقة وهي حتماً ستكون مؤسسات تنافسية بين دول العالم كما أن الشباب الذين سيخرجون من الدولة التي تعتمد على طريقة الذكاء الاصطناعي سيكونوا مؤهلين بدرجة كبيرة عن غيرهم.

وأضاف ” شاهين “: أما فيما يخص باب الخدمات فإن الذكاء الاصطناعي سيعمل على اكتفاء المؤسسات الحكومية ذاتياً وهو من الأهداف المرجوة من تطبيق الذكاء الاصطناعي داخل المؤسسات الحكومية.

وأخيراً، يمكننا القول أن كافة القطاعات الاجتماعية والعسكرية والاقتصادية سوف تتأثر إيجاباً بتطبيق الذكاء الاصطناعي الذي يجب علينا العمل على تطبيقه من الآن.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *