٩٩ معنى اسم الله القدوس

أسماء الله الحسنى، اسم الله، معنى القدوس

معنى اسم الله القدوس

ثم قال القدوس، والقدوس من أسماء التنزيه كالعظيم ونحوه، أي القدوس في اللغة فعول من القدس وهي الطهارة والنظافة.

والله جل وعلا القدوس المتنزه عن كل شر، وعن كل نقص، وعن كل عيب سبحانه، في ذاته وفي صفاته وفي أفعاله، لا يتطرق إلى شيء من أسماءه ولا من صفاته ولا من أفعاله شيء من النقص سبحانه.

ولذلك، قال أهل العلم: هو المتنزه عن أن يماثله شيء من المخلوقات، فليس له مثيل، وليس له كفؤ، وليس له نظير، وليس له ند.

“قل هو الله أحد. الله الصمد. لم يلد ولم يولد. ولم يكن له كفواً أحد”. دليل هذا الاسم قول الله جل وعلا “هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام”.

وجاء في حديث عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في ركوعه وسجوده “سُبوح قُدوس رب الملائكة والروح” وليس “سَبوح أو قَدوس” ولكنها بالضم.

لذلك قال بعض علماء اللغة: كل اسم على فعول فهو بالفتح إلا “قُدوس سُبوح” فهي بالضم على الأفصح.

أما آثار هذا الاسم فأن ننزه الله جل وعلا عن أن يُعبد غيره معه، نوحد الله سبحانه وتعالى في عبادته، ونبتعد عن مظاهر الشرك والبدع والمحدثات، وأن يلازم الإنسان إثبات الكمالات لله جل وعلا في الذات والصفات والأفعال، وألا يصف الله جل وعلا بما لم يصف به نفسه، ولا يسمي الله بما لم يسمي به نفسه، ولا يسمي الله جل وعلا بغير أسماءه، ولا يأخذ من أسماءه جل وعلا ويجعلها في أسماء الخلق كما كان يفعل المشركون حين سموا اللات من الإله، والعُزة من العزيز.

فيتنزه الله جل وعلا عن أن تُعطى أسماؤه للآلهة، أو تُشتق لها أسماء من أسماءه سبحانه. كذلك الدعاء لله جل وعلا بهذا الاسم واستشعار عظمة الله جل وعلا وتنزهه سبحانه وتعالى عن النقائص.

واقرأ عن معنى اسم الله المؤمناللطيف والقوي – القادر والقدير.

رابط مختصر:

أضف تعليق