٨٥, ٨٦ معنى اسم الله المجيد والمتين

أسماء الله الحسنى، اسم الله، معنى المجيد

معنى اسم الله المجيد

المجيد، قال أهل العلم في اللغة، المجد هو بلوغ النهاية، ولا يكون إلا في أمر محمود، فيقال هذا مجد، أي لا يكون في أمر سيء.

قال أهل العلم: المجيد هو من اتصف بصفات الكمال، وهر ترجع إلى عظمة أوصافه وجلاله وكماله عز وجل. عظمته في سلطانه، عظمته في حكمه جل وعلا، وتفرده بالكمال لمطلق والصفات الكاملة، فهو مجيد.

أما دليل هذا الاسم فقول الله جل وعلا “ذو العرش المجيد” فهو اسم لله وليس صفة للعرش على هذه القراءة. وقول الله جل وعلا “إنه حميد مجيد” فقالوا الذي له عظم الصفات وصفات الكمال.

ومن الآثار التعبدية لله سبحانه وتعالى باسم المجيد دعاء الله جل وعلا بهذا الاسم والثناء عليه سبحانه وتعالى، فهو ذو الصفات الكاملة.

لذلك الله جل وعلا وصف كتابه وهو كلامه جل وعلا بأنه مجيد “بل هو قرءان مجيد، في لوح محفوظ”، أي رفيع شأنه، علي قدره، عظيمة منزلته هذا القرآن.

فحينما يوصف الله جل وعلا بأنه مجيد أي عظيم الصفات، كامل الصفات سبحانه وتعالى، فننزه الله سبحانه وتعالى عن النقائص، ونلتجأ إليه، فهو ذو الصفات الكاملة والمثل الأعلى سبحانه.

معنى اسم الله المتين

ثم قال المتين، والمتين في اللغة هو القوي الشديد. والله جل وعلا هو المتين ذو القوة، وأصه فعيل. فهو القوي سبحانه وتعالى، له الكمال من القوة والقدرة.

أسماء الله الحسنى، اسم الله، معنى المتين

قال أهل العلم: المتين هو الشديد القوي الذي لا تنقطع قوته، ولا تلحقه في أفعاله مشقة، ولا يمسه لغوب أي تعب ونصب.

قال الله جل وعلا “إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين”. وإذا علم الله أن الله هو المتين القوي الشديد اطمأن واستشعر أن الأمور بيده سبحانه، وأنه هو مدبرها، وأحدث في نفسه هذا الاسم الانقطاع عن حاجة المخلوقين أو اللجوء إليهم أو الرجوع إليهم في حاجاته، فيلتجأ إلى ربه، ويسأله سبحانه وتعالى حاجاته.

رابط مختصر:

أضف تعليق