٧٠, ٧١ معنى اسم الله الوارث والمنان

أسماء الله الحسنى، اسم الله، معنى المنان

معنى اسم الله المنان

المنان، جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً يقول :اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت، وحدك لا شريك لك، المنان، يا بديع السموات والأرض.

والله جل وعلا يمتن على عباده، فالجل وعلا “لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً” وقال جلا وعلا “بل الله يمن عليكم أن هداكم للإيمان”.

فالمنان – يقول أهل العلم – هو الذي بيده المن على عباده، المحسن لهم، فهو عظيم الهبات لعباده.

أعطى كل شيء، وله المنة سبحانه، ولا منة على العبد غير منة الله جل وعلا. قال الله جل وعلا “وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها” فهو المعطي ابتداءً دون طلب، والمنان على عباده بما أعطاهم من النعم الكثيرة.

قال بن أثير: المنان هو المنعم المعطي، من المن، أي العطاء، لا من المنة. والمنان من أبنية المبالغة، أي كثير الإعطاء.

معنى اسم الله الوارث

الوارث، اسم من أسماء الله جل وعلا، وله هذه الصفة فهو يرث الخلائق، ومعنى ذلك أنه الباقي سبحانه بعد زوالهم.

أسماء الله الحسنى، اسم الله، معنى الوارث

فهو الباقي بعد فنائهم، وهو الدائم الذي يرث الأرض ومن عليها. وكل من سوى الله زائل، وكل من عداه فهو فان، ذاهب إلى نهايته.

فهو جل وعلا الباقي بعد فناء الناس. قال أهل العلم: ويقال الوارث ويراد بمعنى الاسم الذي ترجع إليه الأملاك بعد فناء الملاك، وهو في الأصل مالكها سبحانه، لكن تنتهي جميع الأملاك وهي صورية للعباد.

لذلك جاء في الحديث “لمن الملك اليوم” وجاء في الآية “مالك يوم الدين” فهو مالك كل شيء سبحانه وتعالى.

قال الله جل وعلا في ذكر هذا الاسم “وإنا لنحن نحي الموتى وإنا لنحن نحيي ونميت ونحن الوارثون”.

ومن آثار اسم الله جل وعلا الوارث على العبد أن يتوجه إلى الله سبحانه وتعالى بحسن التعبد في إراداته وفي أقواله وفي أفعاله، وأن ينيب إليه، وأن يزهد في الدنيا فإنه فان، ذاهب، وأنه إنما يبقى له ما قدم من العمل، فيحسن في عمله، فالله جل وعلا مطلع على ذلك كله.

رابط مختصر:

أضف تعليق