المغص والغازات عند الأطفال الرضع ونصائح هامة للأمهات

الأطفال الرضع

يعاني معظم الأطفال الرضع من مشكلة المغص والغازات في معظم الوقت، وذلك بسبب عدم اكتمال نمو الجهاز الهضمي للطفل في هذه الفترة.

بالإضافة إلى عدم قدرته على التخلص من الغازات، مما يدفع الطفل للبكاء والصراخ بسبب هذا المغص، لذلك هناك بعض الخطوات التي يجب على الأم الانتباه لها جيدًا لتفادي حدوث هذه المشكلة لدى الطفل، أو محاولة التخلص منها إذا حدثت بالفعل.

أسباب الغازات لدى الأطفال

تقول الدكتورة “لانا حتاملة” أخصائية طب الأسرة أن: الغازات والمغص لها الكثير من الأسباب؛ فعند ولادة الطفل يكون جهازه الهضمي غير مكتمل النمو، فلا يستطيع هضم الحليب بشكل جيد، وخصوصًا الأطفال الذين يتناولون الحليب الصناعي، فالحليب الصناعي يكون أصعب في عملية الهضم من حليب الأم.

بالإضافة إلى ذلك فإن الطعام الذي تتناوله الأم عند إرضاع الطفل قد يتسبب في اضطراب الجهاز الهضمي لدى الطفل، مثل الحمص، الفلفل، والبروكلي، والعدس، أو أي طعام يسبب مشكلة في الجهاز الهضمي للأم فإنه يتسبب في مشكلة للطفل.

من المعروف أن الطفل الرضيع لا يستطيع إخراج الغازات بسهولة، وبالتالي يحدث معه مغص وآلام في المعدة، وهذا يعتبر من أهم أسباب بكاء وصياح الطفل بشكل مستمر، وأضافت أن بكاء الطفل بسبب المغص غالبًا ما يحدث يوميًا في نفس الموعد، وغالبًا ما يكون خلال الليل.

أعراض المغص والغازات لدى الطفل الرضيع

تابعت د. “لانا”: البكاء المستمر يعتبر من أول وأهم أسباب المغص للطفل، ويكون هذا البكاء في نفس الموعد يوميًا وعلى هيئة صياح يرتفع أحيانًا وينخفض أحيانًا، وفي هذا الوقت يرفض الطفل الطعام نهائيًا.

وغالبًا ما تبدأ هذه المشكلة عند عمر أسبوعين، ولا تبدأ مباشرة بعد ولادة الطفل، ويختفي المغص غالبًا بنسبة ٥٠٪ بعد ثلاثة أشهر، وتختفي النسبة المتبقية بعد ستة أشهر، حيث يكتمل نمو الجهاز الهضمي في هذه الفترة.

من الضروري جدًا أن تحاول الأم الاهتمام بنظامها الغذائي للتقليل من مشكلة المغص لدى طفلها؛ فيجب عليها تجنب تناول الأطعمة التي قد تسبب المغص مثل: الحليب، الفول، العدس، الحمص، البروكلي. والإكثار من شرب المشروبات التي تساعد في تهدئة المعدة مثل الينسون.

بالإضافة إلى التوقف عن التدخين، والتوقف عن شرب كميات كبيرة من الكافيين، كما يمكن عمل مساج للمعدة للطفل للمساعدة في التخلص من هذه الغازات.

كما تقول د. “حتاملة”: هناك أنواع معينة من الحليب تكون مصنوعة بطريقة معين بحيث تكون خفيفة على معدة الطفل، كما أنها لا تسبب غازات ومغص للطفل مثل الأنواع الأخرى.

كما أضافت أنه من الأشياء المهمة التي يجب أن تقوم الأم بالانتباه لها هي أن تكون “ببرونة الحليب” الخاصة بالطفل مليئة بالحليب من الأعلى وألا تكون فارغة حتى لا يدخل الهواء للطفل ويسبب غازات، بالإضافة إلى ضرورة إخراج الغازات من فم الطفل بعد وأثناء الرضاعة.

ختامًا، هناك الكثير من الأهالي يتركون الطفل يبكي لفترة، ولكن هذا الشيء خاطئ؛ فعندما يعاني الطفل من المغص فإنه يشعر بالألم.

وبالتالي فإنه يبكي، وهذا البكاء يكون خارج إرادته، لذلك يجب حل المشكلة وتخفيف الألم لدى الطفل وعدم تركه يبكي.

أضف تعليق