Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مفهوم الثقة بالنفس

الثقة بالنفس , Self confidence , صورة

بدايةًـ تجدر الإشارة إلى أنه ليس هنالك تناقض بين الثقة بالنفس والتواضع لأنهما يلتقيان مع بعضهما البعض كما أن التواضع لا يعني أبداً أن الشخص المتحلي بها شخص ساذج ومنحني أمام الآخرين وإنما هذا المفهوم هو مفهوم خاطئ للتواضع لأن الإنسان المتواضع هو إنسان متواضع بطبيعة الحال.

ما هو مفهوم الثقة بالنفس؟

تقول زينة درويش “مدربة حياة”، تعتبر الثقة بالنفس هو مفهوم لعكس الخوف حيث أن الثقة بالنفس تأتي عندما يأخذ الإنسان بعض الخطوات دون تردد مقرراً في قرارة نفسه ضرورة خوض التجربة كما أن الثقة بالنفس هي ما نقوم نحن بخقها أو صنعها لأنفسنا.

وأضافت ” زينة درويش “: يجب أن يتعلم الإنسان كيفية العمل على زيادة مهارة الثقة بالنفس لديه دون الالتفات إلى آراء الآخرين مع تخطيط أول خطوة لتجربة الثقة بالنفس معتبراً في قرارة نفسه أنه مع التجربة ومع ثقته في نفسه سيكون رابحاً أو متعلماً من الدرس الذي سيتلقاه نتيجة هذه الثقة في النفس، لذلك فإن الشخص الواثق في نفسه لا يمكنه التأثر كثيرا بالآراء السلبية التي يمليها من حوله عليه.

هل للتربية دور في ضعف الثقة بالنفس؟

بالتأكيد عندما يقوم الأهل بتربية الطفل على الثقة بالنفس دون الاعتماد على الخوف الزائد فإن ذلك يعزز من هذه الثقة بالنفس خاصة في فترة الكبر.

وأضافت ” درويش “: يمكن للإنسان تدريب نفسه على الثقة بالنفس دون أن يكون مربياً على ذلك من قبل الوالدين منذ الصغر حيث أن الثقة بالنفس تظهر في الطاقة التي يتحلى بها الإنسان أمام مجتمعه الذي يعيش فيه متمثلة في البسمة التي تظهر في العيون كما أن الثقة بالنفس تبدأ في الظهور من الخارج ثم يبدأ الإنسان بتنميتها من الداخل فيما بعد ومع مرور الوقت مع التركيز على إزالة حاجز الخوف لديه.

هل تُبنى الثقة بالنفس من الداخل ومن الرؤية أم من الإنجازات الخارجية؟

لا تعتبر الثقة بالنفس بمثابة الإيمان بأنفسنا فقط من الداخل وإنما الثقة بالنفس هي الطاقة التي يمكننا تطويرها مع الوقت نتيجة الإنجازات التي نقوم بها من خلال التجارب الحياتية المختلفة التي يدورها تعزز من ثقتنا بأنفسنا ومن الطاقة الإيجابية لدينا.

أما عن الإنسان الواثق من نفسه فهو يعتبر إنسان سعيد في حياته عكس غيره من الأشخاص المحبطين والمكسرين الذين لا يتحلون بالثقة بالنفس، كما أن الشخص الواثق من نفسه يكون متعلق بنفسه بصورة كبيرة محبا لهذه النفس مؤمنا بها.

كيف يمكن للإنسان بناء ثقته بنفسه وتطويرها؟

يمكن للإنسان تطوير وتنمية الثقة بالنفس عن طريق خطو خطوة جديدة في حياته دون الاعتماد على الخوف الزائد من الحياة وصعوبتها مع عدم التأثر كثيراً بمن حوله والمحيطين به بجانب ضرورة الإصرار على خوض التجربة مرات ومرات مؤمنا في نفسه أنه حين يخفق لمرة واحدة فإن أمامه مرات عديدة حتى يتدارك هذا الخطأ ويقوم بإصلاحه، ومن هنا يتم تعزيز الثقة بالنفس عند الإنسان.

وأخيرا، من الضروري أن يتحدث الإنسان مع ذاته مع إمكانية الاستعانة بأخصائي نفسي حتى يمكنه مساعدته في تعزيز الثقة بالنفس.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *