مقال عن وسائل التربية الحديثة

وسائل التربية الحديثة

تعتبر التربية أساس الحياة، فلا يوجد شيء أهم من تربية الأطفال تربية جيدة، فهم المستقبل، والأسرة هي المسؤولة عن هذه المهمة في المجتمع، وتتولي الأسرة وحدها هذه المسؤولية حتى يلتحق الطفل بالمدرسة، وهنا تتشارك المدرسة والأسرة في تربية وتعليم وتهذيب الأطفال، وبما أننا ندرك أهمية الأطفال، فيجب علينا تربيتهم تربية سليمة، حتى نخرج جيلًا صالحًا يبني المستقبل، وينفع نفسه ووطنه، وسنعرض في هذا المقال وسائل التربية الحديثة التي يجب على كل أسرة وكل مربي معرفتها وابتاعها بدلًا من الوسائل التقليدية القديمة التي تضر الطفل أكثر مما تفيده.

أهم وسائل التربية الحديثة

لا تقلل من شأن طفلك، وحاول أن تفهمه

كل طفل موهوب، لذا يجب عليك فهم طفلك وتحديد موهبته وتشجيعه، فإن رأيته مثلًا يهتم بالرسم، فاحضر له أدوات الرسم وحفزه من أجل استخراج قدراته المدفونه، ولا تسخر من موهبته ولا تقلل من شأنه أمام الأخرين، وبالإضافة إلى ذلك اجعل ثقته بنفسه عالية فهذا الأمر مهم للغاية.

تجنب المقارنة بينه وبين أي شخص

لا يوجد شخصان في هذا العالم لهما نفس العقل ونفس الرأي، فقد خلق الله الناس مختلفين، فقد يكون هناك توأمان متطابقين لكن لكل واحد منهما تفكير وذوق ورأي مختلف عن الآخر، لذا يجب عليك عدم مقارنة طفلك بأي شخص آخر.

كُن قدوة حسنة لطفلك

دائمًا ما يقلد الطفل أبويه في تصرفاتهم، لذا يجب علينا جميعًا مراعاة أفعالنا أمام أطفالنا، والتصرف أمامهم بإيجابية، لذا إن كنت تريد من طفلك أداء فعل معين، فلتفعله أمامه، وسيتتبعك فورًا، لذا اظهر لطفلك سلوكًا جيدًا حتى ينشأ نشأة حسنة، وكذلك تجنب الشجار أمامه، أو أي فعل قبيح، فعلي سبيل المثال، إذا كنت مدخنًا، فمن المؤكد أن يكون الطفل مدخن أيضًا ولا يحق لك أن تمنعه لأنه قد تعلم منك، لذا، يرجى توخي الحذر أمام الأطفال، والطريقة التي تتصرف بها، والطريقة التي تعيش بها في المنزل، واختياراتك، وأذواقك، وما إلى ذلك، لأن كل شيء سيكون تحت مراقبة أطفالك، وسيؤثر علي سلوكهم وأفعالهم.

اظهر حبك لطفلك بالأفعال

هذه المسألة بسيطة للغاية، فيمكنك إظهار الحب والعاطفة لأطفالك عن طريق عناقهم وقضاء الوقت معهم والاستماع إلى مشاكلهم بعناية، ومتابعتها، ومساعدتهم في إيجاد حلولًا لها، حيث أن إظهار مثل هذه العواطف من شأنه أن يؤدي إلى إطلاق هرمونات الشعور بالسعادة مثل الأوكسيتوسين، كما يمكن أن تجلب هذه المواد الكيميائية العصبية للطفل إحساسًا عميقًا بالهدوء والدفء العاطفي والرضا.

ما رأيك أن تطّلع على تلك المقالات أيضًا

لا تستخدم الضرب كوسيلة لعقاب الطفل

هناك وسائل أخري يمكن اتباعها من أجل معاقبة الطفل علي خطأ ارتكبه بخلاف الضرب، على سبيل المثال، يمكنك منع الطفل من الخروج للتنزه، فبهذا يشعر الطفل بخطأه ولا يكرره مرة أخري، أما الضرب فيجعل الطفل يتصرف فيما بعد بعنف وعدوانية، كما أنه يستخدم بعد ذلك العدوان اللفظي/ الجسدي لحل النزاعات، وفي وقت لاحق من الحياة، من المرجح أيضًا أن يتبع هذا الطفل سلوك إجرامي ومعادي للمجتمع، كما أن الضرب يؤدي إلى إفساد العلاقة بين الطفل ووالديه، وربما يخلق الكراهية.

تحدث إلى طفلك واستمع إليه باهتمام

اخلق دائمًا حديثًا أو حوارًا مع طفلك، وتحدث إليه، واجعله يتحدث إليك، ثم استمع إليه بعناية واهتمام، فهذا من شأنه أن يجعل علاقتك بطفلك أفضل، كما سيأتي طفلك إليك بعد ذلك ويتحدث إليك دون أن تطلب منه ذلك، وسيأتي إليك عندما تكون هناك مشكلة، كما أنه سيحب الحديث معك.

المراجع: Gurukul , Parentingforbrain

أضف تعليق