مكملات غذائية طبيعية تزيد خصوبة الرجال

المكملات الغذائية التي تزيد الخصوبة عند الرجال

زيادة خصوبة الرجال بالغذاء

تقول أخصائية التغذية العلاجية “رند الديسي”: أنه غالباً ما نتحدث عن طرق التغذية العلاجية لزيادة الخصوبة عند النساء، ولكن سنتحدث بشكل تفصيلي عن كيفية زيادة الخصوبة عند الرجال تحديداً، فهناك العديد من المكملات الغذائية من فيتامينات ومعادن يمكن أن تزيد قدرة الإنجاب لدى الرجال، أو حل مشاكل العقم عند بعض الرجال.

ومن الجدير بالذكر أنه هنالك بعض المفاهيم المغلوطة عند البعض بأن الاشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لا توجد لديهم مشاكل صحية بالنسبة لمعدل الفيتامينات والمعادن في أجسامهم، وهذا مفهوم غير صحيح تماماً؛ حيث أنه كلما زاد الإنسان بالوزن كلما زادت احتياجات الجسم للمعادن والفيتامينات، لذلك فإن السمنة والبدانة غالباً ما تؤدي إلى حدوث مشاكل في الإنجاب نظراً لتأثيرها السلبي على نقص الفيتامينات والمعادن.

ومن أبرز المكملات الغذائية التي يحتاج إليها الإنسان لزيادة الخصوبة، وزيادة القدرة على الإنجاب:

  • الزنك والسيلينيوم: ولهذه المعادن قدرة عالية على زيادة عدد الحيوانات المنوية عند الرجال، ونقص هذه المعادن غالباً ما يؤدي إلى موت الحيوانات المنوية، وقلة القدرة على الإنجاب.

وأكثر المصادر الغذائية الطبيعية التي يُنصح بها للحصول على الزنك والسيلينيوم هي المكسرات، والأسماك، وفي حالة وجود نقص حاد في هذه المعادن يجب اللجوء إلى تناول المكملات الغذائية ولكن ذلك بعد الخضوع لفحص نسبة هذه المعادن في الجسم.

  • النحاس: والنحاس يمتاز بأن له قدرة عالية على حماية الخلايا من التآكل بسبب الجذور الحرة، لذلك فإنه بعض الأشخاص قد لا تكون لديهم مشكلة حقيقية في عدد الحيوانات المنوية، ولكن يكون هنالك قلة في الخصوبة بسبب موت هذه الحيوانات المنوية بسبب التأكسد في الجسم بسبب تلك الجذور الحرة.

ويتواجد النحاس بشكل عام في الشوكولاتة الداكنة، واللحوم، والمكسرات، والألبان والأجبان والمنتجات الحيوانية؛ لذلك فنجد الكثير من الأشخاص النباتيين “Vegetarians” يعانون من نقص النحاس في الجسم.

وتشير “الديسي” إلى أنه لا يجب الاعتماد على المكملات الغذائية الشاملة “Multivitamins“؛ حيث أنها غالباً لا تلبي احتياجات الجسم الاساسية، كما وتزيد من نسبة مكملات غذائية قد لا يكون الجسم في حاجة ماسة لها.

  • الحديد: ويعتبر الحديد من أهم المعادن التي يحتاج إليها الجسم بنسب طبيعية، وخاصة في صورة الفيرتين؛ حيث أن زيادة استهلاكنا لعنصر الحديد يسبب موت الخلايا بالأكسدة “Oxidative stress”، كما ويؤدي نقص الحديد في الجسم إلى ضعف الخلايا، وقلة انتاج الحيوانات المنوية.

ويجب فحص نسبة الحديد في الجسم بشكل عام خاصةً الحديد في صورة الفيرتين، وإذا وجد أن الجسم يعاني من نقص الحديد فيجب تناول المكملات الغذائية للحديد، ولكن يجب الحذر من تناول هذه المكملات بشكل زائد عن الحد الطبيعي الذي يحتاج إليه الجسم؛ حتى لا يتسبب ذلك في موت الخلايا بالأكسدة، كما أن الجسم لا يمتلك القدرة على التخلص من الزيادة من الحديد بشكل طبيعي.

  • الرصاص والكوديم: وتعتبر هذه المعادن من المعادن الثقيلة التي تؤدي إلى زيادة تأكسد الخلايا في الجسم، وغالباً ما نجد هذه المعادن بشكل كبير في الأطعمة الملوثة، والأسماك خاصةً تلك المعلبة، والأغذية المصنعة.
  • حمض الفوليك: ولا يعتبر حمض الفوليك مهم فقط للمرأة كما يعتقد البعض، ولكن تعود أهمية استهلاكه على الرجل؛ حيث يزيد من نشاط الحيوانات المنوية عند الرجال؛ لذلك فيجب التركيز عليه.

ويتواجد حمض الفوليك بشكل أساسي في الخضروات والفواكه خاصةً التي تميل إلى اللون البرتقالي والأحمر؛ لذلك فيجب تناول كميات كبيرة منها تصل إلى ٣-٧ حصص يومياً, ونظراً لعدم تناول هذه الكميات الكبيرة من الخضروات في الكثير من الأحيان، فتنصح “رند” بتناول المكملات الغذائية من حمض الفوليك.

  • الأوميجا ٣ أو زيت السمك: ويجب تناول زيت السمك بشكل يومي؛ حيث يلعب دوراً مهماً وأساسياً في زيادة عدد الحيوانات المنوية عند الرجال، خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الإنجاب، كما ويزيد من حماية الحيوانات المنوية من التأكسد بسبب الجذور الحرة.
  • البروتين وخاصة البروتينات من المصادر الحيوانية.
  • الدهون غير المشبعة المتعددة “Polyunsaturated fatty acids”.
  • الحبوب الكاملة والألياف.

وأخيراً، فتؤكد “الديسي” على أهمية اللجوء إلى أخصائي تغذية في بعض حالات العقم، حيث يجب أن نضع أهمية الغذاء وتأثيره على الصحة بشكل عام، والصحة الانسحابية بشكل خاص بعين الاعتبار، فالغذاء له تأثير إيجابي وسلبي كذلك على صحة الرجال والنساء وقدرتهم على الإنجاب.

واقرأ هنا: أنماط الحياة التي تسبب العقم عند الإناث

كيف يؤثر الغذاء سلباً على الصحة الإنجابية؟

هناك العديد من الأطعمة والعناصر الغذائية التي تُزيد من القدرة على الإنجاب كما وضحت “الديسي”، وإلى جانب ذلك فيجب الابتعاد عن بعض الأطعمة التي قد تؤثر بشكل سلبي على الصحة الإنجابية عند الرجال، ومن أبرز ما يجب الابتعاد عنه:

  • التدخين والكحوليات.
  • السكر.
  • القهوة.
  • الدهون المشبعة الضارة.
  • اللحوم المصنعة.
  • الألبان والأجبان عالية الدهون.
  • الأطعمة المقلية التي تحتوي على مادة الأكليراميد؛ حيث تزيد من خطر الإصابة بالتأكسد، والإصابة بالسرطان بمختلف أنواعه.
  • الابتعاد عن السمنة المفرطة ومسبباتها.
رابط مختصر:

أضف تعليق