مكمل غذائي طبيعي للعضلات .. بناء وتضخيم

مكمل غذائي طبيعي للعضلات

يتسائل الكثيرون عن مدى ضرورة تناول المكمل الغذائي الطبيعي للعضلات لتعويض نقص الأحماض الأمينية في الجسم.

وفي الواقع؛ أثبتت العديد من الدراسات انه ليس هناك ضرورة لتناول مكمل غذائي طبيعي للعضلات في حال تناول الشخص ما يكفيه من البروتين والسعرات الحرارية لتلبية احتياجات الجسم من الأحماض الأمينية.

ومن جانب آخر؛ أثبتت مجموعة من الدراسات أن هناك ضرورة لتناول مكمل غذائي طبيعي للعضلات من قِبل الرياضيين المحترفين، لذا فان لم تكن رياضي محترف؛ فاعلم انه ليس هناك ضرورة لتناوله.

المقصود بالمكمل الغذائي الطبيعي

المكمل الغذائي هو مستحضر أو منتج يتم تناوله ليكون بمثابة مكمل للنظام الغذائي للشخص في حال عدم حصول الشخص على القدر الكافي من احتياجاته من المواد الغذائية عند تناوله الطعام، ويحدث ذلك نتيجة وجود خلل أو اضطراب في احدى وظائف أعضاء الجسم، أو لعدم رغبة الشخص في تناول أطعمة بعينها.

يشير البعض الى أن المكمل الغذائي الطبيعي هو عبارة عن طعام، بينما يشير البعض الآخر الى أنه دواء مكون من مجموعة من المكونات الطبيعية التي يتم بيعها في صورة حبوب أو مسحوق أو مشروب.

أنواع المكملات الغذائية

يمكن تقسيم المكملات الغذائية الى عدة مجموعات هي:

  • مكملات الفيتامينات والمعادن: التي تشمل مركبات الفيتامينات أو فيتامين واحد بمفرده، ومن أهم أمثلتها: مكملات الكالسيوم والحديد، حمض الفوليك، فيتامين ج، وغيرها من الفيتامينات والمعادن الأخرى.
  • مكملات الألياف: التي يُنصح بها من قِبل الأطباء لمرضى اضطرابات الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي والإمساك المزمن. تساعد هذه المكملات في تخفيف مشكلة الإمساك وغيرها من مشكلات الجهاز الهضمي الأخرى.
  • المكملات العشبية: التي تم استخدامها قديما لشفاء العقل والجسم؛ وذلك من خلال تناولها اما طازجة أو بعد تجفيفها أو في صورة سائل.

يتم استخدام المكملات العشبية لعلاج العديد من الأمراض مثل مرض السكري، السرطان، مشكلات تخثر الدم، وغيرها من الأمراض الأخرى. ولكن يجب تناول تلك المكملات تحت اشراف الطبيب، ووفقا للمعايير الطبية الصحيحة.

أهمية المكمل الغذائي الطبيعي

يحتاج جسم الإنسان الى مجموعة من الفيتامينات والمعادن من أجل بناء العضلات وحرق الدهون، مثل الكالسيوم، الحديد، البيوتين، فيتامين د، الماغنسيوم، الزنك، الريبوفلالفين أو ما يُعرف باسم فيتامين ب٢، وأوميجا٣.

تتجلى ضرورة تناول المكمل الغذائي الطبيعي عند وجود نقص في الأحماض الأمينية الموجودة داخل جسم الإنسان، هنا يقوم الإنسان بتناول أحد المكملات الغذائية الطبيعية من أجل تعويض ذلك النقص.

واليكم فيما يلي أهم المكملات الغذائية الطبيعية اللازمة لجسم الإنسان بشكل عام، وللعضلات بشكل خاص.

أهم المكملات الغذائية الطبيعية للعضلات

البطاطا

تعتبر البطاطا أرخص مكمل طبيعي يتم تناوله من أجل تضخيم العضلات. يمكن تحضير هذا المكمل الغذائي من خلال تقطيع البطاطا قطع صغيرة الحجم واضافة قليل من الماء اليها، ثم ضربها في الخلاط وتناول هذا المشروب.

الخميرة

تعتبر الخميرة أقوى مكمل غذائي طبيعي لتضخيم العضلات، فالخميرة لا تعمل فقط على علاج النحافة، بل انها تساعد في ضخامة العضلات وزيادتها خاصة لدى لاعبي كمال الأجسام.

كذلك تساعد الخميرة في تقوية العضلات حيث انها تعتبر مكمل غذائي طبيعي صحي يمد العضلات بالطاقة اللازمة لتقويتها.

يتم تحضير المكمل الغذائي الطبيعي من الخميرة البيرة المتوفرة بالصيدليات، حيث يتم وضعها في قليل من الماء الدافئ، ثم يتم اضافة قليل من السكر لها وتقليبها، ويتم تناولها بعد تناول وجبة الطعام بساعتين.

مادة الكافيين

تعتبر مادة الكافيين من أهم المكملات الغذائية الطبيعية التي يتم استخدامها لامداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها خاصة لدى الرياضيين، فمادة الكافيين تساعد في تقليل معدلات التعب وادراك الجهد مما يساعد الشخص عند ممارسته للتدريبات عالية الكثافة مثل تدريب الضغط أو رفع الأثقال.

مادة الكرياتين

الكرياتين هي عبارة عن مادة يتم انتاجها بشكل طبيعي داخل جسم الإنسان لامداد العضلات بالطاقة اللازمة التي تحتاجها. يمكن تناول هذه المادة كمكمل غذائي طبيعي لرفع معدل نمو العضلات بصورة أكثر فاعلية، فمادة الكرياتين تعمل على زيادة نسبة الماء داخل خلايا العضلات مما يساعد بدوره في تعزيز نموها.

الشوفان والقرفة

يمكن تحضير هذا المكمل الغذائي من خلال اضافة الشوفان مع الحليب، ثم اضافة ثمرة موز ولوز وقليل من القرفة، ثم يتم تقليب هذا الخليط ثم تناوله.

يمكن أيضًا استبدال الموز بالتفاح لتحضير مكمل غذائي طبيعي صحي له نفس القيمة الغذائية للجسم.

الكركم

يتم خلط الكركم مع الفلفل الأسود المطحون وزيت جوز الهند مع ملعقة من العسل، ثم يتم تقطيع العجينة الى مجموعة من القطع الصغيرة وتجميدها، وتناول قطعة يوميا كمكمل غذائي طبيعي.

وفي الختام؛ يمكننا القول أن المكمل الغذائي الطبيعي هو أفضل بكثير من المكمل الغذائي المتوفر في الأدوية وغيرها من المواد الكيميائية حيث انه لا يسبب أي أضرار جانبية عند تناوله، وفي الوقت ذاته يقوم بامداد عضلات الجسم بالمواد اللازمة لبنائها وتقويتها وتعزيز نموها خاصة للرياضيين.

رابط مختصر:

أضف تعليق