أهم المكونات الأساسية في معجون الأسنان، وما هو المعجون المناسب

معجون الأسنان

يعتبر اختيار معجون الأسنان المناسب من أهم الأشياء عند غسيل الأسنان، حيث تحتوي بعض معاجين الأسنان على مواد تساعد في الوقاية من التهابات اللثة للأشخاص الأكثر عرضة لالتهابات اللثة، ومعاجين أخرى تساعد في التخلص من البكتيريا الموجودة والمتراكمة على الأسنان وغيرها من الانواع.

لذلك يجب على كل شخص اختيار نوع المعجون المناسب له بعناية، وتجنب الأنواع التي تحتوي على مادة (sls) لأنها تعتبر مادة سامة.

الطريقة الصحيحة لاختيار معجون الأسنان

تقول الدكتورة “سرى الأعمر” أخصائية طب الأسنان والتجميل أن: جميع معاجين الأسنان بشكل عام تحتوي على نفس المكونات الأساسية ولكن بتركيزات مختلفة، كما أنها جميعًا تساعد في زيادة صحة الأسنان واللثة، وعلاج التهابات اللثة والتسوسات، كما أنه يساعد في إزالة بقايا الطعام الموجودة على الأسنان.

وأضافت: طريقة تفريش الأسنان ومدة التفريش تعتبر أهم من نوع معجون الأسنان.

تابعت د. “سرى”: تفريش الأسنان يجب أن يتم لكل فك على حدة، وبحركة دائرية، ويفضل أن تكون فرشاة الأسنان ناعمة أو متوسطة الشعيرات، كما يفضل تفريش اللثة أثناء تفريش الأسنان وبحركة دائرية تشمل جميع المناطق، ويجب ألا تقل مدة التفريش عن دقيقة أو دقيقة ونصف.

ولاختيار المعجون المناسب يجب أولًا معرفة مكوناته حتى نختار المكون المناسب لاحتياجنا؛ وأهم ٥ مكونات أساسية في معاجين الأسنان هي: 

  • الفلورايد: والذي يخفف من تسوسات الأسنان، ويخفف من التهابات اللثة، ويساعد في التخلص من الأحماض التي تعمل على تكون تسوسات الأسنان، ويتراوح تركيز الفلورايد في معاجين الأسنان بين ١٠٠٠-١٥٠٠ PPM، و معاجين الأسنان التي يزداد فيها تركيز الفلورايد تكون ضد تسوس الأسنان.
  • المواد المضادة للبكتيريا: تخفف من التهابات اللثة، وتخفف من تكون البكتيريا التي تسبب التهابات اللثة.
  • المواد الكاشطة: وهي تعمل على إزالة الأصباغ الخارجية، واستعمالها بكثرة يساعد في إزالة طبقة المينا المتراكمة على الأسنان، والتي تسبب حساسية الأسنان.
  • الرغويات (sls): وهذه المادة تعتبر مادة سامة وخطيرة جدًا، ويفضل عدم استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على هذه المادة.
  • مواد ضد الحساسية والمواد المبيضة: ولكن يفضل عدم استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي على المبيضات لأنه يسبب احمرار وتهيج في اللثة.

يوجد مكون يسمى الفحم النباتي يضاف لمعاجين الأسنان، ويعمل على إزالة الجزيئات الموجبة الموجودة في الأصباغ، ويساعد في تفتيح لون الأسنان.

من الأخطاء الشائعة هي اعتقاد الأشخاص أن ألوان الأكواد الموجودة على معاجين الأسنان لها علاقة بمكونات المعجون، ولكن هذه المعلومة خاطئة؛ فهي موجودة على العبوة ولها علاقة فقط بشركات التصنيع.

تنصح د. “الأعمر” بضرورة التأكد أن الفلورايد في معجون أسنان الأطفال لا يزيد عن ٥٠٠ PPM.

ختمت د. “سرى” يجب على كل إنسان استعمال معجون أسنان مناسب لحالته، وبناءًا على احتياجات اللثة والأسنان، ويمكن اللجوء للطبيب للمساعدة في اختيار معجون الأسنان المناسب.

بالإضافة إلى ذلك يفضل تغيير نوع معجون الأسنان كل فترة من سهر إلى شهرين؛ حيث أن الدراسات قد أثبتت أن اللعاب إذا اعتاد لفترة طويلة على نفس المعجون يصبح غير فعال.

كما تؤكد الدكتورة أنه عند اختيار معجون أسنان يجب أن يكون مكتوب عليه (ad approved) أو (fd approved)، وهذه العلامة تؤكد على جودة نوع المعجون وفعاليته.

أضف تعليق