مميزات غسيل الكلى المنزلي عن الذي يتم بالمستشفيات

صورة , رجل مريض , غسيل الكلى

وظيفة الكلى في جسم الإنسان

يقول الاختصاصي في العناية المركزة الدكتور “محمد حسين”: أن الكِلية هي عضو مُهِمّ جِدّاً في جِسْم الإنسَان؛ حيثُ تُعتبر الكلية فِلتر طبيعي في الجسم يَعمل على تنقية الدم من الفضلات، والشوائب العالقة فيه، ومن ثم طرحها خارج الجسم.

ومن المعروف أن جسم الإنسان يحتوي على ما يقارب من ٥ لتر من الدم، وتمر هذه الكمية بأكملها ٣٠٠ مرة يومياً على الكليتين، لذلك فإن الكلية هي عضو اساسي ومهم في جسم الإنسان.

أسباب حدوث المشاكل الصحية للكليتين

هناك العديد من الأمراض العضوية، والمشاكل الصحية التي قد تصيب الإنسان، ومن شأنها قد تسبب حدوث مشاكل وأمراض خطيرة في الكليتين، ومن أبرز تلك الأمراض:

  • مرض السكري، ويجب أن يتم عمل فحوصات دورية لمرضى السكري للتأكد من أن هذا المرض لم يؤثر على صحة الكلى بأس شكل سلبي.
  • التهابات المسالك البولية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية.
  • التدخين.
  • تناول أدوية المسكنات لفترات طويلة وبشكل متكرر بدون استشارة الطبيب؛ خاصةً بالنسبة لمرضى السكري.
  • الإصابة بحصوات الكلى.

فكل هذه المشاكل الصحية تؤدي إلى حدوث ضعف في وظيفة الكلية، وبالتالي يؤدي ذلك إلى الإصابة بالفشل الكلوي.

كيف يتم غسيل الكلى المنزلي؟

لفترات قريبة جداً كان الغسيل الكلوي يحدث داخل المستشفيات، لكن تبعاً لبعض الأبحاث العلمية الحديثة التي ظهرت مؤخراً أوجدت أنه لا مانع من إجراء الغسيل الكلوي داخل المنزل، وذلك حتى يتفادى المريض الإجهاد والتعب الذي قد يسببه له التنقل من المنزل إلى المستشفى بشكل متكرر لإجراء الغسيل الكلوي.

ويتم إجراء غسيل الكلى المنزلي عن طريق استخدام غرفة مساحتها كافية فقط لوضع جهاز الغسيل الكلوي، ويتم تجهيزها لمكافحة كل طرق العدوى الممكنة، وذلك يتم بواسطة فريق طبي كامل متكامل يُشرف على اعداد الغرفة، والأجهزة للغسيل الكلوي للمريض بشكل مثالي جداً، ويشمل هذا الفريق الطبي:

  • أخصائي عناية مركزة.
  • اخصائي تغذية.
  • أخصائي كلى.
  • فريق تمريض متخصص في غسيل الكلى.

مميزات خاصة لغسيل الكلى المنزلي

يؤكد الدكتور “محمد” على أن الغسيل الكلوي المنزلي أثبتت الدراسات الحديثة أنه أفضل من ذلك الغسيل الذي يتم بداخل المستشفيات، وذلك لعدة أسباب، أبرزها:

  • أنه يستخدم المريض جهازه الخاص للغسيل الكلوي؛ وذلك يُقلل نسبة حدوث العدوى بين المرضى.
  • يتيح غسيل الكلى المنزلي للمريض الفرصة لعمل جلسة الغسيل الكلوي في أي وقت يريد، دون التقيد بمواعيد المستشفى الخاصة.
  • يوفر هذا على المريض الجهد اللازم للوصول إلى المستشفى، والانتظار حتى يتمكن من إجراء جلسة الغسيل الكلوي، فقد يقوم المريض بوظائفه أثناء إجراء الجلسة في المنزل، وذلك في أي وقت أيضاً.
  • كما ويتيح الغسيل الكلوي المنزلي الفرصة للمستشفى بزيادة الاماكن المتاحة لاستقبال أعداد أكثر من مرضى الفشل الكلوي.

ولابد على المستشفى التي تمد المريض بغرفة الغسيل الكلوي أن تقوم بتعليم أحد أفراد أسرة المريض المهام التمريضية التي يجب أن يقوم بها قبل، أثناء، وبعد جلسة غسيل الكلى المنزلي، وتستمر فترة تدريب هذا الشخص ٢-٣ أشهر، وقد تستمر مدة التدريب هذه إلى سنة تقريباً، ومن ثم يتم تقييم الأداء الخاص به من قبل فريق التمريض الخاص بالمستشفى.

ويكون هناك اتصال، وتواصل دائم بين المستشفى الخاصة بغسيل الكلى، وبين أهل المريض، حتى إذا حدثت اي مضاعفات صحية أثناء إجراء الجلسة، يتم الرّد فوراً، وتحديد الطرق الصحيحة للتعامل مع هذه المشكلة.

مَا رَأْيِك أَن تُثري مَعْلُومَاتِك بـ

رابط مختصر:

أضف تعليق