من هو الصيدلي وأسرار حول مهنته

صورة , مهنة الصيدلي , صيدلية , أدوية

مهنة الصيدلي

يقول الاختصاصي في الصيدلة الطبيب “معاذ مروان حمدون”: أن مهنة الصيدلي هي واحدة من المهن التي تهتم بصحة الإنسان، لذلك فمهنة الصيدلي هي مهنة مهمة أياً كان المجال الذي تخصص فيه الصيدلي، سواء كان في مصانع الأدوية وبالتالي يقوم بالإشراف على صناعة العقاقير الطبية وضبط جودتها، أو كان يعمل في الجهات الحكومية ونقابة الصيادلة، أو حتى إن كان الصيدلي يقوم بصرف الأدوية في الصيدليات، من خلال بيع، أو تسويق المنتجات للمرضى.

ومن الجدير بالذكر أن مهمة الصيدلاني لم تعد مقتصرة فقط على صرف الدواء، لكنه أصبح يقوم الان بمهام أخرى، منها بيع وتسويق المنتجات التجميلية، والأجهزة الطبية، وكذلك الأدوية الخاصة بالتغذية، وغيرها.

وبما أن مهنة الصيدلاني متعلقة بصحة الإنسان، فلابد بعد الانتهاء من الدراسة الأكاديمية أن يمر بفترة تدريب تصل إلى سنتين قبل ممارسة المهنة، وبعد ذلك يمكن أن يحصل على الترخيص اللازم لمزاولة المهنة، ويجب أن يتم تجديد هذا الترخيص سنوياً.

أبرز التحديات التي تواجه الصيدلاني

بالرغم من كون مهنة الصيدلي مهنة إيجابية فيها الكثير من الإيجابيات من التواصل الاجتماعي، والتفاعل مع الأفراد في المجتمع، فعلى الأقل يرى الصيدلي ٢٠-٣٠ إلى ١٠٠ شخص يومياً، إلا أنه يواجه بعض التحديات، والتي من أهمها كثرة المنتجات الطبية التي يتم إنتاجها كل يوم.

ففي السابق كان عدد الأدوية المتاحة قليل نوعاً ما، وحتى انتاج الدواء لم يكن واسعاً لهذه الدرجة، أما الآن فأقل عدد من الأدوية يمكن تواجده في الصيدلية الواحدة يقارب حوالي ٢٠٠٠-٣٠٠٠ منتج دوائي، وتصل كحد أقصى إلى ٢٥-٤٠ ألف منتج؛ وهذا يُحد من قدرة الطبيب الصيدلي على استيعاب هذا الكم الهائل من المعلومات عن تلك المنتجات.

أسباب تفاوت أسعار الأدوية في الاسواق

معظم الأدوية التي يتم تناولها في الأسواق هي أدوية مُسعرة دولياً، وتختلف أسعار الأدوية غالباً تبعاً للشركات المُصنعة للدواء، وأهداف تلك الشركة التسويقية، وعادة ما تكون المنتجات الدوائية الجديدة ذات سعر أعلى؛ وذلك لأن الشركة التي قامت بإنتاجه تريد أن تربح المال الذي قامت بإنفاقه على لعدة سنوات على الابحاث، والدراسات، والتجارب الطبية التي أجرتها على هذا الدواء، وما إلى ذلك، وبعد فترة تصل إلى ٢٥ سنة تقريباً، تستطيع شركات أخرى أن تقوم بتصنيع هذا الدواء.

ويكون من أهم حقوق الشركة الأصلية أن تحدد السعر الذي سيتم بيع الدواء به في تلك الشركة، والذي غالباً ما يكون أقل من السعر الأصلي، ويؤكد الطبيب “معاذ” أنه لا علاقة بين سعر الدواء وجودة المنتج الدوائي كما يعتقد البعض.

واقرأ هنا فضلاً معلومات عن ابن سينا مختصرة بالعربي

المسؤول عن البيع في الصيدليات

عادة ما تضم الصيدليات طبيب صيدلي، مندوب مبيعات، أو نسوق، ذلك بالإضافة إلى وجود مساعد للصيدلي، ومن الجدير بالذكر أن الصيدلاني مسؤول مسؤولية كاملة عن كل ما يدور في الصيدلية، وكذلك عن الأخطاء التي يتم ارتكابها بداخل الصيدلية سواء من قبل المساعد، أو المندوب.

وينصح الطبيب “مروان” على أهمية استشارة الطبيب الصيدلاني تحديداً عند شراء الدواء، ومعرفة كافة المعلومات الطبية منه هو شخصياً، حتى تكون المعلومات دقيقة، وصحيحة.

رابط مختصر:

أضف تعليق