مقال عن مواصفات الاختبار الجيد

مقال , صورة, مواصفات الاختبار الجيد

ليس يمُستغرَب أنّهُ ينشد الكثيرون معرفة مواصفات الاختبار الجيد. فالجميع مرَّ بالخضوع إلى اختبارات في كل مرحلة دراسية، لكن هل كل درجة تم الحصول عليها قاست المستوى الحقيقي؟ بالطبع لا، الكثير كان يعاني من صعوبة الامتحان رغم إلمامه بكل المعلومات، وما يجب توضيحه أن التقصير لم يكن من الطالب فقط بل كان من فشل طريقة وضع الاختبار ذاته، لذلك يجب توضيح المواصفات المثالية لوضع اختبار معين لكي يقيس المستوى الفعلي كما مخطط له.

أهمية الاختبارات

للاختبارات الدورية أهمية كبيرة في رفع مستوى التعليم وذلك ليس من ناحية المتعلم وحده بل باشتراك كافة عناصر المنظومة التعليمية:

أهميتها للمتعلم

عندما يخضع الطالب للاختبارات تحفزه على المزيد من الاستذكار لاجتيازها بالإضافة إلى تعزيز وظائف المخ لديه من فهم واسترجاع للمعلومات فعندما يدرس معلومة معينة ويخزنها في ذاكرته يسترجعها أثناء الاختبار بالتالي يزيد تثبيتها.

كما أن حصوله على معدل منخفض في اختبار ما يجعله يشعر بالتنافس مع زملاؤه فيجتهد أكثر للحصول على نتيجة أعلى من السابق وأعلى من زملاؤه كرد اعتبار له أمامهم.

أهميتها للمعلم

إدراك المستوى التحصيلي الفعلي للطلاب كل فترة، ومساعدته على معرفة مدى فهمهم للمحتوى الذي تم شرحه، واكتشاف مشكلة تعثر الفهم إذا كانت من صعوبة المحتوى لكي يتم تبسيطه مرة أخرى أم من فشل التواصل معهم ليحسن من طريقة أدائه.

أهميتها لمدير المنظومة

يمكن لمدير المدرسة أو الجامعة قياس نسبة النجاح والتفوق داخل المنظومة ككل وكذلك معرفة نسبة الإخفاق بالتالي يضمن سير العملية التعليمية على ما يرام.

واكتشاف الصعوبات المؤدية لأي نسبة خلل .. هل بسبب المعلم أم بسبب الأداة التعليمية أم بسبب المتعلم نفسه.

أهميتها للأبوين

قياس مستوى أبنائهم واكتشاف أي تقصير منهم ومدى تأثير العوامل النفسية في الأسرة على مستوى تحصيلهم فيقدمون إليهم أساليب التعزيز النفسية الممكنة.

مواصفات الاختبار الجيد

لكي يُعطي الاختبار الهدف الأساسي منه لابد أن يتم وضعه تحت معايير معينة يتم توضيحها على النحو التالي:

الموضوعية

يتعلق هذا الجانب بالمتعلم والمعلم، بالنسبة للأول يُحتَّم عليه وضع الإجابة النموذجية على الأسئلة الموضوعة بكل وضوح وأن تكون في المضمون، وبالنسبة للأخير يجب عليه تقييم الاختبار بعيدًا عن آراء شخصية أو تحيز لطالب دون الآخر.

الصدق

لكي يكون الاختبار صادقًا يجب أن يكون واضحًا في هدفه أي إذا كان يقيس مستوى تحصيل الطالب لمجموعة دروس معينة لا توضع معها أسئلة تقيس ذكاء الطالب أو تعجزه عن الإجابة لأن ذلك يفقد ثقة الطالب في نفسه ويشعر أنه برغم استذكاره لدروسه لا يحصد تفوقًا، ومن ناحية أخرى يجب أن يكون الاختبار صادقًا خاليًا من العوامل التي تشتت انتباه التلميذ وتؤثر على مستوى استرجاعه لمعلوماته فعلى سبيل المثال عدم وضع الاختيارات المتشابهة كثيرًا في بند الاختيار من متعدد.

الثبات

يمكن القول أن اختبار معين ناجحًا إذا كان معامل الارتباط كبيرًا لنفس الاختبار على نفس الأفراد في نفس الظروف على فترات زمنية متفاوتة.

يتأثر الثبات بظروف المتعلم سواء كانت دائمة (مستوى تحصيله، قدرته على الاستيعاب والتعلم من الخطأ بسرعة) أو مؤقتة (مرض المتعلم، ظروف نفسية طارئة، حدته الانفعالية، تأثره بظروف خارجية)، كما يشكل عامل الصدفة دور كبير في ثبات الاختبار فالطالب قد يصادفه الحظ في صحة إجابته العشوائية وقد يفشل في المرة التالية.

تمييز الفروق الفردية

يجب أن يحتوي الاختبار على نقاط تميز الطالب الضعيف والمتوسط والعبقري الذي يتمتع بقدرات ذكاء عالية ولكن ذلك بشرط أن لا يفقد الاختبار موضوعيته ويكون مستوى الذكاء في مضمون المحتوى المراد للاختبار قياسه.

مهارة توزيع الدرجات

إجابة الطالب تختلف عن الآخر خاصة في الأسئلة المقالية لذلك يجب مراعاة وضع الدرجات بطريقة عادلة تعطي فرصة لكل طالب تجميع معدل أعلى، فلا يجوز وضع درجة كبيرة على أسئلة المقال وتخصيص الأقل للأسئلة التكميلية.

الشمولية

يجب أن يغطي الاختبار كل العناصر المراد قياسها في المحتوى.

مرونة ورقة الاختبار

من الأفضل أن يكون الاختبار على أوراق منفردة بعيدة عن الإجابة التي تُكتب في الكراسة خاصة حتى يمكن استخدام أوراق الاختبار فيما بعد على نفس الطلاب أو آخرين تحت نفس الظروف.

لغة الاختبار

يجب أن يكون بلغة سهلة تتناسب مع الفئة المتعلمة التي يُجرى عليها الاختبار، فلا ينبغي ذكر بعض المصطلحات اللغوية الصعبة على متعلمين المرحلة الابتدائية.

قدرة المعلم على إجابة التلاميذ

حيث أن الطلاب أثناء الاختبار يرغبون الاستفسار عن أي صيغة أي سؤال لمعرفة المطلوب منه بالتحديد فيجب على المعلم إزالة الغموض بقدر الإمكان لتمهيد طريق الإجابة إليهم وعدم اختلاط الأمر، على سبيل المثال (اذكر الخصائص المظهرية لمادة معينة) إذا اضطرب الفهم لدى الممتحنين يجب على المعلم توضيح أنه يريد الإجابة من ناحية شكل المادة فقط ليس كل خصائصها.

عوامل لاحقة لوضع اختبار جيد

بعد التطرق إلى الصفات التي تتعلق بالاختبار ذاته وبالتلاميذ يمكن توضيح بعض الأمور المهمة التي تعد الرتوش الأساسية التي تضبط الشكل العام:

  • تجهيز مادة الاختبار.
  • تحديد صياغة الأسئلة وترتيب تنظيمها بناء على درجاتها.
  • تجهيز المواد الخارجية الداخلة مع الاختبار كما في العملية منها.
  • تعديل الاختبار إذا كان بحاجة إلى ذلك.
  • تحديد معيار الاختبار بتوضيح المطلوب من كل سؤال وكتابة الدرجة الخاصة به أمامه.

أضف تعليق