مواصفات غرفة النوم المثالية: المساحة، الديكور، المقتنيات وترتيبها

مواصفات غرفة النوم المثالية

يكمن اختيار مواصفات غرفة النوم المثالية في معرفة ما يفضله ويهواه من سوف يستخدمها، وذلك من حيث اللون أو التصميم، أو حتى الحجم وعدد قطع الأثاث، وذلك لأن الأثاث يمكن أن يأتي بجميع الأحجام والأشكال. ويتوقف تحديد تلك التفاصيل المهمة على عدد مستخدمي الغرفة، وأيضا تحديد أبعاد الغرفة.

ومن الجدير بالذكر أن مواصفات غرفة النوم المثالية تتوقف على حسب ذوق المشتري فلكل شخص لونه المفضل ونوعه المفضل من الأثاث مثل الكلاسيكي، والمودرن، وغيره.

أفكار لتغيير الغرفة وتنظيمها

من أفضل الطرق لتزيين أو تغيير غُرف النّوم هي الاحتفاظ بدفتر ملهم، أي يكون هو مصدر الإلهام وتوارد الأفكار، تلك الأفكار تتضمن:

  • بعض من القصاصات والمطبوعات المأخوذة من المجلات والمواقع الإلكترونية الملهمة.
  • صور فوتوغرافية بالإضافة إلى بعض الملاحظات حول الألوان والأثاث والأقمشة الذي يفضله الشخص، يمكن للشخص الاستفادة من تجارب أصدقائه السابقة وأخذ بعض الملاحظات عنها ويتمكن فيما بعد من الأخذ بها.
  • بعض الملاحظات حول رقائق الطلاء وحوامل النسيج.
  • الاحتفاظ ببعض الصور لمناظر الطبيعية مثل الجبال والشاطئ.
  • وضع قائمة بالكلمات التي تصف الشعور الذي يرغب الشخص في أن تثيره غرفته وذلك عن طريق اختيار اللون وعدد القطع وما إلى ذلك.
  • رسم تقريبي لغرفة النوم المثالية التي يرغب فيها الشخص، لا يشترط عليه رسم كل التفاصيل حتى أدقها ولكن يكفيه رسم الغرفة بشكل عام.

تفاصيل ديكور غرفة النوم المثالية

عند إنشاء الشخص لغرفة نومه المثالية، يجب عليه مراعاة المساحات المريحة والترحابة، كما أنه يجب أن يضع في حسبانه لحظة رجوعه من الخارج ورأسه محملة بفوضى اليوم كله وانشغال باله وتزاحمه بالأفكار، وفيما يلي عرض لبعض التفاصيل الأساسية التي يجب مراعاتها عند اختيار الديكور:

  • لذلك يجب عليه أن يخطط وينظم غرفته حتى تكون هي مكانه وملجأه الهادئ من كل ذلك الزحام، يمكن للشخص عرض أو وضع بعض الصور الفوتوغرافية على حائط سريره، بالإضافة إلى بعض من مقتطفات ذكرياته التي ستقوم بدورها وتذكره بتاريخه الشخصي.
  • يمكن للشخص جلب بعض النباتات والزهور النضرة التي تجلب الطاقة الإيجابية بألوانها داخل المنزل أو الغرفة، بالإضافة إلى كونها تضفي بعضا من السعادة في أركان الغرفة إلا أنها تساهم بشكل فعال في إزالة السموم من الهواء.
  • يجب على الشخص أن يقوم بتصميم مساحة خاصة به لأداء أكثر نشاط مفضل لديه مع مراعاة الحفاظ على غرفته منظمة ونظيفة فذلك يوفر له الجو الهادئ الذي يساعده على الاسترخاء، كما أن الغرفة المنظمة يسهل العثور على الأشياء داخلها، كما أن مظهرها يكون جذاب.
  • يجب على الشخص أن يقوم بترتيب أشيائه بصفة مستمرة وذلك حتى يستيقظ على مساحات مبهجة في الصباح.

غرفة النوم المثالية بترتيب مِثالي

من المهم أن يعلم صاحب الغرفة أن موقع الأثاث لا يؤثر على مدى تأثير ووظيفة المساحة فحسب؛ بل إنه يساعد أيضًا في الشعور بالراحة والاسترخاء، وفيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تحسين شكل غرفة النوم المثالية ونظام تنسيقها حتى تصبح مثاليّة قولًا وفعلًا:

  • عليك وضع سريرك في حائط يحتوي على نافذة ويجب أن تحرص على عدم وضعه مقابلا لنافذة أو شرفة حتى لا يزعجك الضوء المنبعث منهم.
  • احتفظ بالطاولة التي تستخدمها أثناء مكوثك على السرير في مكان قريب من متناول يديك، ويجب عليك مراعاة المقاسات الخاصة بها حتى لا يؤثر المقاس على راحتك في استخدامها في حالة كان خاطئا.
  • يجب عليك تحديد بعض المناطق المختلفة داخل غرفتك وتخصيص كل منها لأجل نشاط معين وعلى سبيل المثال؛ القراءة، والنوم، والعمل، وغير ذلك.
  • ومن حيث السلامة يجب عليك التأكد من خلو الطريق أمامك في حال استيقظت ليلا لقضاء أي غرض حتى لا تتعثر في أي شيء.

اختيارات أخرى من أجلِك

تأثير المقتنيات على مثالية الغرفة

من الجدير بالذكر أن المواد التي يقوم الشخص باختيارها من أجل غرفة النوم المثالية خاصته لها تأثير بالغ على جودة نومه ومدى شعوره بالراحة أثناء تواجده بها في النهار، لذلك يجب عليه أن يقوم باختيار مثل تلك المقتنيات بعناية، تتمثل تلك الأشياء في:

الملاءات

على سبيل المثال فإن الملاءات من شأنها التأثير على راحة الشخص أثناء نومه لذلك السبب يجب عليه اختبار نوعية وتركيبات الأقمشة وذلك من أجل تحديد أيها يلائمه.

الوسائد

من شأن الوسائد التأثير على راحة رقبة الشخص خلال أي وضعية يتخذها، لذلك السبب يجب عليه تحديد الملمس الذي يفضله، بالإضافة إلى حشوة ووزن الوسادة المناسب له.

الأغطية

يجب أن يكون نوعها وتركيبتها مناسبين لصاحب الغرفة. فمن غير المعقول اختيار ألوان لا تروق لقاطِن الغرفة، أو ذات ملمس يُشعِرهُ بالضّيق. لكن لا تنسى أن الميزانيّة تُشكِّل عاملًا مُهمًّا في الأمر.

السجادة

السجادة هي آخر مكون يجب التفكير فيه، ولكن ذلك لا يعني أنها غير مهمة حيث أنها تكون أول شيء تطأه قدم الشخص بعد الاستيقاظ من نومه، يمكن للشخص اختيار ملمسها ولونها الذي يجب أن يكون ملائما للغرفة، ومن الجدير بالذكر أن السجاد يأخذ العديد من الأشكال بالإضافة إلى أن له العديد من الأنواع مثل السجاد ذو الشعر الأشعث، أو الحرير، أو الشنيل أو حتى الفراء الصناعي.

المراجِع: BettersleepQuoraForbes

رابط مختصر:

أضف تعليق