مواصفات غرفة النوم الصحية

غرفة, نوم,صورة،سرير
غرفة نوم

تعتبر غرفة النوم المريحة عاملاً هاماً في الحصول على نوم أفضل، وكما نعلم النوم الجيد ضروري لصحة الإنسان، والإضطرابات فيه تؤدي إلى مشاكل صحية عديدة. الألوان، الإضاءة، حجم الفراش، ونوعيته من العوامل التي يجب أن تتوفر في غرفة النوم المثالية.

ما المواصفات المطلوبة في غرفة النوم كي توفر الجو المناسب لنوم مريح ؟

يشرح “د. لؤي الحسيني: إستشاري أمراض نوم وصدرية. مواصفات غرفة النوم هي:

  • مزايا هندسية: يفضل في المناطق المزدحمة مرورياً أن تكون غرفة النوم بعيدة عن الشارع المزدحم في التصميم الهندسي، أن يكون زجاجها مزدوج، حيث أثبتت الدراسات أن الزجاج المزدوج يحسن نوعية النوم في المناطق التي يوجد بها ضجيج صوتي.
  • مزايا داخلية: هناك ثلاث عوامل هامة لابد من توافرها في غرفة النوم من الداخل هي:
  • الإضاءة.
  • مستوى الإزعاج.
  • درجة الحرارة.

هذه العوامل هامة جداً، ويجب توافرها في غرفة النوم المثالية.

تنخفض درجة حرارة الجسم الداخلية فيذهب الشخص إلى النوم، أي أن إنخفاض درجة حرارة الجسم من المؤشرات على دخول الإنسان في مرحلة النوم، وبناءاً علية يجب أن تكون درجة حرارة الغرفة مثالية مائلة قليلاً إلى البرودة، تكون مثلاً (من ١٨ – ٢٠ درجة مئوية)، هذه الدرجة كافية لإبقاء درجة حرارة الجسم منخفضة أثناء الليل، وبناءاً علية دخول الإنسان في مراحل النوم العميق، وهذا ملاحظ سريرياً ففي أثناء الحر الشديد (إرتفاع درجة الحرارة) لا يستطيع الإنسان النوم.

تختلف درجة الحرارة للرجال عن النساء فالرجال يفضلون درجة حرارة أقل من النساء وهي (من ١٨ – ٢٠)، أما النساء يفضلون درجة حرارة من (٢١ إلى ٢٣ درجة مئوية). إذا أخذ الإنسان حماماً ساخناً قبل النوم لا يستطيع النوم ويبدأ جسمه في النشاط، ففي مرضى الأرق يمنع عنهم ممارسة الرياضة مساءاً لأنها ترفع من درجة حرارة الجسم.

الإضاءة العامة للغرفة

يقول “د. الحسيني” في لقائة بقناة العربية. الإنارة العامة للغرفة، إما أن تكون إضاءة بسيطة كافية لذهاب رهاب العتمة عند الشخص، وبعض الناس يفضلون العتمة التامة، بالرغم من تفاوت الإضاءة من شخص لآخر إلا أن يجب أن تكون الإضاءة خفيفة جداً أو معدومة، لأن الضوء من العوامل المحفزة لليقظة، وبالتالي غياب الضوء محفزاً للنوم السليم. يجب أن تبقى الأجهزة قدر المستطاع خارج غرفة النوم، وخاصة للأطفال من (٦ سنوات إلى ١٤ سنة).

هناك دراسات تقول أن وجود التليفزيون في غرف النوم في هذه الفئة العمرية وإن لم يشغل يسبب إضطرابات في النوم عند هؤلاء الأطفال، ويترتب علية إضطرابات في تحصيلهم الدراسي وإضطرابات أثناء إستيقاظهم في النهار، والجوال أيضاً يجب أن يكون بعيداً عن الإنسان لأن ذبذباته موجودة، وكل ذلك يعمل على تشويش موجات النوم، فإذا رن الجوال ليلاً فهو كافي للصحصحة والنشاط، لأن إستيقاظ واحد ليلاً كافي للنشاط بنسبة ٢٥٪ في الصباح.

بعض الأشخاص تفضل النوم على صوت المكيفات أو صوت التلفاز: يوضح “د. الحسيني” يعد ذلك تعويداً فيمكن للإنسان أن يتعود على ظروف للنوم، أي ربط النوم بعوامل خارجية موجودة في بيئة النوم، وأحد الظروف المهيئة لهذا الربط هو صوت المكيف العالي.

نصائح لغرفة مثالية لنوم مريح

  • على الغرفة أن تكون مظلمة بشكل كامل.
  • لا يجب وضع التلفاز داخل الغرفة.
  • حجم الفراش يجب أن يكون مناسباً لكل شخص.
  • يجب أن تكون الفرشة متوسطة الصلابة.
  • اللون الأزرق يساعد على الدخول في نوم مريح.
رابط مختصر:

أضف تعليق