مونوشو – Monosho | (ليفوفلوكساسين) مضاد بكتيري

دواء مونوشو هو عبارة عن مضاد حيوي (مضاد بكتيري). هذا العقار Monosho مُركَّب بتركيز ٥٠٠ مجم من المادّة الفعّالة ليفوفلوكساسين Levofloxacin.

الخصائص الإكلينيكية

يُعتبر مستحضر مونوشو من المضادات البكتيرية واسعة المجال وهو ينتمي إلى مجموعة الفلوروكينولونز والتي تعمل على تثبيط إنقسام أو نسخ أو إصلاح أو إعادة إلتئام الـ DNA الخاص بالخلية البكتيرية ومن ثم تكاثرها وتموت.

دواعي استعمال مونوشو

يُستعمل مونوشو في علاج الإلتهابات الناشئة عن الميكروبات التي تتأثر به في الكبار ومن هم فوق ال ١٨ عام وذلك في علاج إلتهابات.

إلتهاب الجيوب الأنفية، إلتهاب الشُعب الهوائية، الإلتهاب الرئوي، إلتهاب الجلد والأنسجة البسيط والمركب، إلتهاب البروستاتا المزمن، إلتهاب الكُلى ومجرى البول البسيط والمركب، علاج الجمرة الخبيثة الناتجة عن العدوى بالإستنشاق (بعد التعرض).

موانع استعمال Monosho مونوشو

لا يُستخدم في المرضى ممن يُعانون فرط الحساسية لأي من مكونات هذا العقار أو أي من المضادات الحيوية الآخرى من مركبات الكينولون.

تحذيرات وإحتياطات خاصة

عدم إستخدام المستحضرات التي تُعطى داخلياً والمحتوية على أحد المواد المنتمية لمجموعة ال Quinolones للمرضى أقل من ١٨ سنة وكذلك للسيدات الحوامل والمرضعات إلا إذا كان ميزان المنافع للمستحضر يفوق المخاطر.

مرضى الوهن العضلي الذي يُسبب ضعف في العضلات الفلوروكينولونز قد تُسبب سوء في أعراض هذا المرض ويتضمن ذلك ضعف العضلات ومشاكل في التنفس. أخبر طبيبك إذا عانيت من ضعف في العضلات أو مشاكل في التنفس مع إستخدام مونوشو أخبر طبيبك عن حالتك الصحية ولو أنك كنت تُعاني من مرض الوهن العضلي الذي يُسبب ضعف في العضلات.

  • في معظم الحالات الشديدة الشديدة من الإلتهاب الرئوي أقراص الليفوفلوكساسين قد لا تكون العلاج الأمثل.
  • عدوى المستشفيات نتيجة العدوى بسودوموناس ايروجينوزا قد تتطلب الجمع بين أكثر من مضاد حيوي.
  • استافيلوكوكس اوريس المقاومة للميثيسيلين: ليفوفلوكساسين ليست فعالة ضد الإلتهابات المتسببة باستافيلوكوكس اوريس المقاومة للميثيسيلين وينبغي في الإلتهابات التي يُشتبه تسببها باستافيلوكوكس اوريس المقاومة للميثيسيلين إعطاء الليفوفلوكساسين مصحوباً بعلاج آخر مؤثر على تلك الإلتهابات.
  • إلتهاب وتمزق الأوتار: إلتهاب وتمزق الأوتار نادراً ما يحدث، وهو في معظم الأحيان يشمل وتراكيلس وقد يؤدي إلى تمزق الأوتار. خطر إلتهاب الأوتار وتمزقها يزداد في المرضى المُسنين وفي المرضى الذين يتعالجون بالكورتيزونات. من الضروري المتابعة الدقيقة لهؤلاء المرضى عندما يوصف الليفوفلوكساسين أقراص. ينبغي على جميع المرضى إستشارة الطبيب إذا عانوا من قبل من إلتهاب في الأوتار أو إشتبه في وجود إلتهاب في الأوتار.

لابد من وقف العلاج على الفور بأقراص الليفوفلوكساسين وبدء العلاج المناسب للوتر المُصاب.

  • الأمراض المتسببة بميكروب كلوستريديوم ديفيسيل: الإسهال وبخاصة إذا كان حاد أو مستمر و/ أو دموياً أثناء وبعد العلاج بأقراص الليفوفلوكساسين قد يكون من الأمراض المرتبطة بميكروب كلوستريديوم ديفيسيل. أشد شكل من هذه الأمراض هو إلتهاب الأمعاء الكاذب. إذا إشتبه في وجود إلتهاب الأمعاء الكاذب يجب وقف أقراص الليفوفلوكساسين على الفور والمرضى يجب أن يُعالجوا بعلاجات داعمة ومحددة دون تأخير مثل مترونيدازول عن طريق الفم أو فانكومايسين.
    يُحذر تعاطي الأدوية التي تمنع حركة الأمعاء في هذه الحالة.
  • المرضى المعرضون للنوبات: يحذر إعطاء أقراص الليفوفلوكساسين في المرضى الذين لديهم تاريخ من الصرع, وكما هو الحال مع الكينولون الأخرى. يجب أن تُستخدم بحذر شديد في المرضى الذين يُعانون من نوبات مثل المرضى الذين يُعانون من تلف في الجهاز العصبي المركزي. معالجة ما يُصاحب ذلك بفينبيوفين وما شابهها من مضادات الإلتهاب غير الإستيرويدية أو الأدوية التي تُقلل معدل النوبات الدماغية مثل الثيوفيللين.

في حالة نوبات التشنج ينبغي وقف العلاج بالليفوفلوكساسين.

  • المرضى الذين يُعانون من نقص جلوكوز ٦ فوسفات دي هيدروجينيز: المرضى الذين يُعانون من عيوب خفية أو ظاهرة في نشاط إنزيم جلوكوز ٦ فوسفات دي هيدروجينيز قد تكون عرضة لتفاعلات الدم الإنحلالي عند العلاج بالكينولون وأيضاً الليفوفلوكساسين يُستعمل بحذر.
  • مرضى الفشل الكُلوي: حيث أن الليفوفلوكساسين يُفرز أساساً عن طريق الكُلى. لذا يجب تعديل جرعة الليفوفلوكساسين أقراص في مرضى الفشل الكُلوي.
  • تفاعلات فرط الحساسية: يُمكن أن يؤدي ليفوفلوكساسين إلى تفاعلات فرط حساسية خطيرة وقاتلة من الوذمة الوعائية إلى الصدمة غالباً ما تلي الجرعة الأولية. وينبغي أن يوقف العلاج فوراً وإستشارة الطبيب أو طبيب الطوارئ لعمل تدابير الطوارئ المناسبة.
  • نقص السكر في الدم: مثل باقي الكينولون تم ملاحظة نقص السكر في الدم غالباً في المرضى الذين يتلقون علاجاً عن طريق الفم مثل (جليبنكلاميد) أو مع الأنسولين في هؤلاء المرضى يجب متابعة قياس السكر في الدم بعناية.
  • الوقاية من تفاعلات الحساسية للضوء: على الرغم من أن تلك التفاعلات نادرة جداً مع ليفوفلوكساسين فمن المفضل للمرضى عدم تعريض أنفسهم دون داع لأشعة الشمس القوية أو الأشعة فوق البنفسجية الصناعية.
  • المرضى الذين يُعالجون بمضادات فيتامين ك: نظراً لزيادة محتملة في إختبارات التخثر و/ أو نزيف في المرضى الذين يتعالجون بليفوفلوكساسين أثناء علاجهم علاجهم بمضادات فيتامين ك مثل الوارفارين لذا ينبغي عمل إختبارات تجلط الدم بصفة مستمرة. عندما تُعطى هذه الأدوية مع الليفوفلوكساسين.

تفاعلات نفسية

قد أبلغ عن ردود فعل نفسية في المرضى الذين يتلقون الكينولون بما في ذلك الليفوفلوكساسين. في حالات نادرة جداً قد تقدمت هذه الأفكار إلى أفكار إنتحارية بعد جرعة واحدة فقط. في هذه الحالة يجب وقف العلاج ووضع تدابير مناسبة.

يجب توخي الحذر عندما يُعطى مونوشو للمرضى الذين لديهم مرض نفسي أو تاريخ لمرض نفسي.

إضطرابات القلب

ينبغي إتخاذ الحذر عند إستخدام الفلوروكينولونات بما في ذلك الليفوفلوكساسين في المرضى الذين يُعانون من طول فترة الـ QT على سبيل المثال:

  • متلازمة طول ال QT الخلقية.
  • العلاج بأدوية تُطيل فترة ال QT مثل مضادات الإكتءاب، الماكروليدات.
  • عدم التوازن في الأملاح في الدم مثل نقص البوتاسيوم، نقص الماغنيسيوم.

كبار السن

أمراض القلب مثل قصور القلب، بطء ضربات القلب، إحتشاء عضلة القلب.

الإعتلال العصبي الطرفي

قد ابلغ عن حالات إعتلال عصبي أو عصبي حركي طرفي في المرضى الذين يتلقون العلاج بالفلوروكينولونات بما في ذلك الليفوفلوكساسين. وهذه الأعراض من المُمكن أن تكون سريعة في بدايتها وينبغي وقف العلاج لتجنب تطور هذه الأعراض.

المواد الأفيونية

في المرضى الذين يتلقون علاجاً بليفوفلوكساسين فإن الكشف عن مواد أفيونية في البول ممكن أن يعطي نتيجة إيجابية كاذبة.
لذا فمن الضروري عند الكشف عن هذه المواد استخدام طريقة أكثر تحديداً.

اضطرابات الكبد

قد أبلغ عن حالات نخر كبدي تصل إلى فشل كبدي مهدد للحياة مع الليفوكساسين. في المقام الأول المرضى بالأمراض الحادة الكامنة مثل إصابة الدم. ينصح هؤلاء المرضى بوقف في العلاج واستشارة الطبيب إذا ظهر عليهم أعراض كبدية مثل فقدان الشهية. صفراء, بول داكن, حكة, انتفاخ, تصلب للبطن.

معلومات للمريض

  • يستخدم ليفوفلوكساسين لعلاج العدوى البكتيرية فقط وليس الفيروسية. ويستخدم طبقاً لتعليمات الطبيب.
  • يجب إيقاف العلاج واستشارة الطبيب إذا عانى المريض من أي أعراض التهاب في الأعصاب.
  • يجب على المريض شرب السوائل بكثرة أثناء العلاج.
  • تستخدم مضادات الحموضة, السكرالفيت أو المعادن والفيتامينات قبل أو بعد استخدام ليفوفلوكساسين بساعتين على الأقل.
  • تستخدم أقراص ليفوفلوكساسين بغض النظر عن الوجبات.
  • قد يؤدي ليفوفلوكساسين إلى الإصابة ببعض الدوار أو الدوخة, لذا فيجب توخي الحذر عند استعمال الآلات أو قيادة السيارات.
  • يجب إيقاف العلاج واستشارة الطبيب إذا حدث ألم أو تمزق في الأربطة.
  • يجب إيقاف العلاج عند حدوث أي أعراض لفرط الحساسية أو الإرتشاح.
  • تجنب التعرض للشمس أو الأشعة فوق البنفسجية بصورة مكثفة لتفادي حدوث حساسية الضوء. إذا حدث انخفاض في مستوى السكر في الدم لمرضى السكر يجب إيقاف استخدام ليفوفلوكساسين واستشارة الطبيب.
  • يزيد ليفوفلوكساسين من مفعول الورافارين المضاد للتجلط لذا يجب إعلام الطبيب إذا كان المريض يعالج بالوارفارين.
  • يجب إعلام الطبيب إذا كان للمريض أي تاريخ يؤدي إلى تشنجات.

التفاعلات الدوائية

تستخدم مضادات الحموضة, السكرالفيت, المعادن والفيتامينات قبل أو بعد استخدام الليفوفلوكساسين بساعتين على الأقل.
يزيد الليفوفلوكساسين من نسبة الثيوفللين في الدم.

يزيد الليفوفلوكساسين من المفعول المضاد للتجلط للوارفارين.

استخدام مجموعة الفلوروكينولونز مع الأدوية المضادة للإلتهاب غير الإستيرويدية قد يزيد من فرص حدوث نشاط زائد في الجهاز العصبي المركزي وتشنجات.

الاستخدام المتزامن لأدوية السكر مع الكينولون يؤدي إلى خلل في مستوى السكر في الدم.

حالات خاصة

الحمل والرضاعة

يمكن أن يؤدي استخدام الليفوفلوكساسين إلى إضرار بالغة للجنين. لذا لا يستخدم إلا عند الضرورة الملحة التي يحددها الطبيب بشرط أن تكون النتائج المتوقعة للعلاج أكثر نفعاً وتفوق الأضرار التي قد تصيب الجنين.

يؤدي الليفوفلوكساسين إلى أضرار بالغة للرضيع لذا يجب اتخاذ القرار أما بإيقاف الدواء أو الرضاعة مع الأخذ في الإعتبار أهمية الدواء للأم.

  • الاستخدام في الأطفال: لا يستخدم في الأطفال والمراهقين دون ال١٨ سنة.
  • الاستخدام في كبار السن: لا يستلزم تعديل الجرعة في كبار السن إلا لمن لديهم قصور في وظائف الكلى.

الآثار الجانبية المحتملة

مثل جميع الأدوية يمكن أن يسبب الدواء آثار جانبية على الرغم من أنها لا تصيب جميع المرضى.

إذا كان لديك أي من الآثار النادرة التالية اتصل بطبيبك فوراً:

  • الصفير المفاجئ, صعوبة في التنفس, دوار.
  • تورم في الجفون والوجه والشفتين واللسان والحلق.
  • تقشير وتقرحات في الجلد والعينين والفم والأعضاء التناسلية.
  • الإسهال الدموي (وهذا يمكن أن يكون علامة على أسوأ الحالات, التهاب القولون الكاذب).
  • ألم وتورم الأوتار.

آثار جانبية شائعة

تؤثر على من ١ إلى ١٠ أشخاص كل ١٠٠ شخص:

  • الشعور بالغثيان.
  • زيادة إنزيمات الكبد في الدم (يمكن معرفة ذلك عن طريق تحليل الدم).
  • الاسهال.

آثار جانبية غير شائعة:

تؤثر على من ١ إلى ١٠ أشخاص من كل ١٠٠٠ شخص:

  • فقدان الشهية, والشعور بالغثيان.
  • صداع ودوار.
  • نمو بكتيريا وفطريات أخرى لا تتأثر بالليفوفلوكساسين.
  • طفح جلدي.
  • آلام في المعدة وعسر الهضم.
  • نعاس أو صعوبة في النوم.
  • ضعف عام.
  • الزيادة أو النقصان في خلايا الدم البيضاء.
  • تغيرات في اختبارات الدم بسبب فشل الكبد أو الكلى.

آثار نادرة:

تؤثر على من ١ إلى ١٠ أشخاص في كل ١٠٠٠٠ شخص:

  • النوبات.
  • مشاكل عقلية مثل الهلوسة أو الأوهام.
  • ضربات القلب سريعة.
  • انخفاض في خلايا الدم البيضاء.
  • وخز في اليدين والقدمين.
  • رعشة.
  • قلق, اكتئاب.
  • ألم في العضلات وآلام في المفاصل.
  • الميل إلى الكدمات والنزف بسبب انخفاض عدد الصفائح الدموية.

آثار جانبية نادرة جداً:

تصيب شخص أو أقل من كل ١٠٠٠٠ شخص ولا يمكن تحديد تكرارها من البيانات المتاحة.

  • انخفاض مفاجئ في ضغط الدم أو صدمة.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم وبخاصة في مرضى السكر.
  • تمزق في الأوتار.
  • التهاب الكبد.
  • اضطرابات السمع والرؤية.
  • تنميل.
  • هلوسة.
  • تدمير العضلات.

الجرعة وطريقة استعمال دواء مونوشو

جرعة الليفوفلوكساسين قرص واحد ٥٠٠ مجم كل ٢٤ ساعة (مرة واحدة يوميا) بغض النظر عن الوجبات.

  • التهاب الجيوب الأنفية: ٥٠٠ مجم لمدة ١٠ إلى ١٤ يوم.
  • التهاب الشعب الهوائية: ٥٠٠ مجم لمدة ٧ أيام.
  • الالتهاب الرئوي: ٥٠٠ – ٧٥٠ مجم لمدة ٧ – ١٤ يوم.
  • التهاب الجلد والأنسجة الرخوة المركب: ٧٥٠ مجم ٧ – ١٤ يوم.
  • التهاب الجلد والأنسجة الرخوة البسيط: ٥٠٠ مجم ٧ – ١٤ يوم.
  • التهاب البروستاتا المزمن: ٥٠٠ مجم ٢٨ يوم.
  • التهابات الكلى ومجرى البول المركب: ٢٥٠ مجم لمدة ١٠ أيام.
  • التهابات الكلى ومجرى البول البسيط ٢٥٠ مجم لمدة ٣ أيام.
  • علاج الجمرة الخبيثة الناتجة عن العدوى بالإستنشاق (بعد التعرض ٥٠٠) مجم لمدة ٦٠ يوم.

يجب تعديل الجرعة في مرضى القصور الكلوي لمن لديهم إخراج الكرياتنين أقل من ٥٠ مل/دقيقة.

العبوة

علبة كرتون تحتوي على ٥ أقراص مغلفة ٥٠٠ مجم ونشرة داخلية.

تحفظ في درجة حرارة لا تزيد عن ٣٠ درجة مئوية في مكان جاف.

إنتاج: المجموعة المصرية لصالح شركة ادفانس فارما.

صورة, عبوة, مونوشو ,Monosho
صورة: عبوة مونوشو Monosho
رابط مختصر:

أضف تعليق