نصائح لبدء العام الدراسي الجديد بشكل وخطى ناجحة

العام الدراسي الجديد

عام دراسي جديد، بدأ وبدأت معه أحلام الطلبة بالتفوق والنجاح، إلا أن الأيام الأولى في العام الدراسي الجديد هي الأصعب على الطلاب؛ لأن الطالب قد اعتاد على نمط حياة معينة خلال العطلة الصيفية، ويجب عليه أن يتكيف مع مهماته الدراسية الجديدة. ولأن موضوع الدراسة يهم جميع الطلبة سنقدم في هذا المقال مجموعة من النصائح الهامة لبدء عام دراسي جديد.

ما هي نصائحك لعام دراسي جديد

يقول الدكتور “يزين عبده” الاستشاري التربوي والأسري: أن أهم ما يجب أن يركز عليه الأهل في بداية العام الدراسي الجديد خاصة للطلبة الذين لأول مرة يلتحقوا بالمدرسة هو:

  • المتعة وليس الفائدة؛ فلابد وأن يكون التعليم جذاباً وممتعاً بأقصى درجة خاصة لطلاب الروضة.

ومن ضمن المعايير التربوية التي يتم قياس نجاح العملية التعليمية في المدارس بها، هو شعور الطلاب في اليوم السابق للإجازة الأسبوعية، فإذا كان الأطفال سعداء بهذه الإجازة بشكل مبالغ فيه، فإن ذلك يدل على فشل العملية التعليمية بهذه المدرسة، والعكس صحيح.

وأخيراً فإن المدرسة الناجحة تحتوي على:

  • مبنى آمن.
  • معلم آمن: بطريقة التعلم التي لا تحتوي على أي طرق عنف.
  • متعلمين آمنين.
  • منهاج ممتع وآمن.
  • مجتمع مدرسي آمن.

ذلك بالإضافة إلى أهمية شعور الطفل المتعلم بالحرية المسئولة أثناء وجوده بالمدرسة.

  • وجود الأم خلال السويعات الأولى من اليوم الدراسي؛ حتى نتفادى أي مشاكل قد تحدث نتيجة الانفصال المفاجئ للطفل عن أمه، كما يساعد ذلك في تخفيف أعراض قلق الانفصال على الأم نفسها خاصة إذا كان الطفل الأول لها.

لذلك فالتدريج في الانفصال مهم جداً، وذلك بأن تتواجد الأم في اليوم الأول لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات في بداية اليوم، ومن ثم تتواجد الأم في المدرسة ولكن لا تتواجد بنفس الصف لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات أيضاً، وباليوم الثالث تبقى لمدة ساعة مثلاً. فيساعد هذا الانسحاب التدريجي على اطمئنان الطفل وشعوره بالأمان.

ومن الجدير بالذكر، فإنه يوجد اختلاف كبير في التعليم بالمدارس الحكومية والتعليم بالمدارس الخاصة؛ وإلى جانب وقوع المسئولية بشكل كبير على وزارة التربية والتعليم، إلا أن لمدراء المدارس دوراً مهماً جداً في تجهيز هذه المدارس لاستقبال الطلبة لبداية العام الدراسي، وذلك يتضمن النظافة والنظام وغيرها من التجهيزات المطلوبة.

أضف تعليق