Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نصائح لتخفيف الصداع أثناء الصيام

صورة , رجل , الصداع , الصيام , شهر رمضان , ألم الرأس

يترافق مع فترة الصوم خاصة في الأيام الأولى الكثير من الأعراض الصحية التي يمكن أن تُصعِّب من الصيام أبرزها الصداع والجفاف والحموضة ويمكن حل تلك المشاكل أو حتى تفاديها بنوعية الغذاء الصحيح وأيضاً بعض الممارسات.

أسباب الصداع خلال فترة الصيام

قالت “د. نور هشام” طبيبة عامة. هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من الصداع خلال نهار رمضان ويكون ذلك عادةً بسبب تمدد بعض الأوعية الدموية التي تضغط على الأغشية الحساسة في الدماغ مما يتسبب في ألم الرأس أو الصداع.

وتابعت “نور” هناك أسباب عضوية للصداع وأخرى نفسية لكن العديد يشعرون بالصداع في نهار رمضان حتى الأشخاص الذين لا يتعرضون للصداع في الأيام العادية وخاصة في أول أيام رمضان ويؤثر ذلك الصداع على إنتاجيتنا وتعاملنا مع الآخرين من حيث العصبية الزائدة إلخ إلخ.

 

أما عن السبب الأول للشعور بصداع الرأس أثناء فترة الصوم فهو لأن نظامنا الغذائي يتغير في رمضان بشكل مفاجئ عن ذي قبل ونُقدِم على تناول وجبتين رئيسيتين فقط هما الإفطار والسحور مع تغير في كمية الطعام التي نتناولها بجانب تغير كيفية تناول الطعام وبالتالي يقل الجلوكوز في الدماغ وتقل السكريات في الجسم ونشعر بالصداع قبل الإفطار وفي آخر ساعات النهار بشكل خاص.

على الجانب الآخر، هناك البعض ممن يشعرون بالصداع بعد الإفطار وقد يكون ذلك الصداع أقوى من الصداع قبل الإفطار وذلك لأننا في رمضان ننقطع عن الأكل لفترة طويلة وفجأة نقوم بتناول كميات كبيرة على الإفطار ومن ثم يتحول الدم للجهاز الهضمي بسرعة وبكميات أكبر وتقل كذلك كمية الدم إلى الدماغ وبالتالي نشعر بالصداع بعد تناول وجبة الإفطار.

أما السبب الثاني للشعور بصداع الرأس خلال الصوم فهو نسبة السوائل في الجسم حيث عادةً لا نقوم بشرب السوائل في النهار ومن ثم تقل نسبتها في الدماغ ونشعر بالصداع خلال رمضان خاصة في هذه الآونة حيث الحر الشديد والمجهود البدني العالي كما يعمل الانقطاع المفاجئ عن الكافيين في نهار رمضان على الشعور بالصداع.

العوامل النفسية المؤثرة على الشعور بصداع الرأس أثناء الصوم

بالطبع هناك عوامل نفسية تؤثر بشكل سلبي على الشعور بالصداع أثناء فترة الصوم وذلك بالإيحاء هذا إلى جانب عامل النوم حيث يقوم العديد من الأشخاص خلال شهر رمضان الفضيل بالسهر طوال الليل والنوم خلال فترة النهار ومن ثم يتعرضون إلى صداع الرأس بسبب قلة النوم.

وأضافت الدكتورة “نور هشام” بالنسبة للمكملات الغذائية و b12 على وجه الخصوص فلا يُنصح بتناوله إلا إذا كان الشخص يعاني من نقصه ولكن المكملات الغذائي بشكل عام تعمل على تقوية الجسم والمناعة ليتحمل الصيام خلال فترة النهار وتبقى أهم الحلول لتجنب الصداع أثناء الصوم هي تناول وجبة السحور والاهتمام بنوعية الطعام التي تُقدَّم في هذه الوجبة مع أهمية شرب السوائل بكثرة والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالأملاح وتناول الأطعمة البطيئة بالهضم مثل البقوليات والفول والعدس وبعض الألبان مع مراعاة طريقة الطهو في المقام الأول والبعد عن الأطعمة المقلية خاصة في وجبة السحور.

هل كسر الروتين اليومي لأوقات تناول الأغذية والتدخين يسبب الصداع؟

بالطبع يعمل كسر الروتين اليومي في رمضان من تناول مأكولات أو مشروبات معينة في أوقات بعينها بجانب التدخين في وقت معين على الشعور ببعض أعراض الصداع حيث الاختلال الزائد في الجسم إلخ إلخ..، كما أننا نلاحظ أنه على نهاية شهر رمضان يبدأ الشخص بالتعود على هذا الوضع، لذلك يجب تهيئة الجسم قبل رمضان على مثل هذه العادات الغذائية حتى لا نشعر بالصداع المفاجئ في نهار رمضان حيث يمكننا التقليل من شرب الكافيين والتدخين والصوم بعض الأيام قبل رمضان.

أما عن كمية الماء التي يمكننا تناولها بعد الإفطار فتكون بين 6 إلى 8 أكواب من الماء أو إمكانية شرب الماء كل نصف ساعة.

بعض النصائح لتجنب الصداع خلال فترة الصوم
• تقليل المشروبات المنبهة كالشاي والقهوة .
• تناول الإفطار بحصص صغيرة.
• تأخير تناول وجبة السحور.
• عدم الإفراط في تناول السكريات.
• تنظيم أوقات النوم.
• تجنب التدخين مباشرة بعد الإفطار.
• الإكثار من شرب السوائل.
• تناول الأطعمة الغنية بالبروتين.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *