نصائح لرفع الثقة بالنفس

صورة , النجاح , الفخر , الثقة بالنفس

5 قواعد سترفع من ثقتك بنفسك

وكما ذكرت “رندا” هناك خمس قواعد رئيسية وأساسية ستساعدنا على زيادة ثقتنا بأنفسنا، وتتمثل هذه القواعد في الآتي:

  • أن نحب أنفسنا: حيث يجب أن نحب أنفسنا ونعرف قيمتها الحقيقية حتى نستطيع أن نضيف قيمة جديدة لهذه الحياة؛ حيث قد خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان من الطبيعية، وهذه الطبيعية تقوم على العطاء المتبادل، فالمياه تعطي النبات، وهكذا، وكذلك فالإنسان خُلق ليعطي.

ومن الجدير بالذكر أن الإنسان يولد محبوباً، فنجد الطفل دائماً ما يكون محبوباً، ومرغوب فيه، وأن كل من يحيط به موجود لخدمته، ورعايته، بل قد تحرم الأم نفسها من حقها في النوم لتطعمه، وهذا حقه الطبيعي، ومن الممكن أن تُشعرنا الحياة في بعض الأحيان أننا غير مرغوب فينا، وبأننا نعيش بلا جدوى وليس لنا قيمة.

لكن يجب أن نحب ذاتنا بالرغم من كل ذلك، كما ويجب أن نعطي ذاتنا قيمتها الخاصة، وبأن نتذكر دوماً صفاتنا الايجابية التي نتميز بها مثل: الطموح، الكرم، اللطف، الذكاء، النباهة والذكاء، وغيرها.

  • أن نُقدر أنفسنا: فيجب أن نقدر أنفسنا حتى تزداد ثقتنا بذاتنا، كما ويجب أن نُقدر كل ما نقوم به من انجازات مهما كانت بسيطة، فتقدير الجهود التي نقوم بها أمر في غاية الأهمية، ويجب أن نكتب هذه الانجازات يوماً بعد يوم.
  • لا تصغي للانتقاد: فالسعداء يمدحون والتعساء ينتقدون كما نعرف خصوصاً اذا كان الانتقاد جارح؛ حيث يعكس ذلك نفسية الشخص الذي ينتقد، ويعكس كم البغض والكراهية والحقد الذي بداخله، مع أهمية أن لا نجلد نحن ذاتنا، فننتقد نحن أنفسنا ونلومها بشكل دائم وهذا يؤثر سلباً كثيراً على صحتنا الجسدية، والنفسية، كما أن ذلك من شأنه أن يقتل ثقتنا بأنفسنا بشكل كبير جدًا، وكذلك الحال بالنسبة لاستخدام الكلمات السلبية داخلياً للتعبير عن أنفسنا؛ لذلك وفي نهاية الأمر يجب ان نسامح أنفسنا على أخطائنا، وعلى إخفاقاتنا التي حتماً ولابد وستحدث فنحن بشر في النهاية.
  • امدح الآخرين وتقبل المديح: فلا يوجد أمر حقيقي يُزيد من ثقتنا بأنفسنا قدر محبة واحترام الآخرين لنا، وهذا سيحدث غالباً عندما نمدح الآخرين، فالمدح يعتبر بمثابة هدية يقدمها لنا الآخرين، ونقدمها لهم.
  • التحدث بأسلوب لبق وهادئ مع الابتسام: فدائماً ما نشاهد الواثقين من أنفسهم يتعاملون بأسلوب راقي، وهادئ دون اندفاع أو توتر، وتذكر دومًا تلك المقولة الشهيرة التي تقول: “Speak more slowly, Smile more often”.

وأخيراً، فتشير “عازر” هنا على أهمية أن نراعي، وننتبه لأمر في غاية الأهمية عند تعاملنا مع الغير، ألا وهي لغة الجسد؛ فنبتسم، ونتحدث بأسلوب لبق، وكذلك بأن نستمع للآخرين قدر الإمكان، فلغة الجسد تبرز ثقتنا بأنفسنا بشكل أو بآخر.

واقرأ أيضًا هذه المقترحات

رابط مختصر:

أضف تعليق