في حال هبوط السكر ماذا أفعل .. كيفية التعامل معه والأغذية المناسبة له

هبوط السكر

يرِد سؤال مِرارًا وتِكرارًا: في حال هبوط السكر ماذا أفعل ؟. بدايةً، لا بد أن يهتم مريض السكري بطعامه جيداً، والعمل على تعزيز جهازه المناعي، وتناول الأطعمة الصحية، حتى لا يصاب الشخص بهبوط في مستوى السكر.

ويجب أيضاً الابتعاد عن التوتر والضغط والعصبية والحزن لأنها من مسببات ضعف المناعة أو قد تسبب هبوط السكر (Hypoglycemia).

طريقة الاهتمام بمريض السكري

تقول “الدكتورة ربى مشربش” أن مريض السكري لا بد من الاهتمام بطعامه، والاهتمام بتعزيز جهازه المناعي، وتناول الطعام الصحي، والأشخاص الأكثر عرضة هم من يأخذون جرعات الأنسولين، أو حبوب السكري.

وإذا لم ينتبه المريض، أو قام بأخذ جرعة أنسولين زائدة يحدث لديه هبوط في السكر، أو قد تحدث عندما يتناول الشخص كمية غير كافية من الطعام، فتكون جرعة الأنسولين أكبر من جرعة الطعام، أو قد تحدث للأشخاص المصابون بمرض السكري من النوع الأول.

حيث يأخذ جرعة الأنسولين ويقوم بإلغاء كمية كبيرة من النشويات، أو للأشخاص الذين يبذلون مجهود بدني كبير، وممارسة الرياضة بشكل كبير وعدم القدرة على التوفيق بين كمية الرياضة وكمية الطعام فيحدث هبوط في السكر، وهناك حالة أخرى تسمى هبوط السكر بعد تناول الأطعمة.

فهناك بعض الأشخاص يحدث لديهم أعراض هبوط السكر بعد تناول الطعام بثلاث أو أربع ساعات، وتحدث للأشخاص المصابون بحالة مقاومة الأنسولين، أو من يتناولون جرعات كبيرة من النشويات، وطعامهم غير منظم، من الممكن الإصابة بحالات هبوط السكر.

إجراءات تُتخذ عند هبوط السكر والأغذية التي يتم تناولها

تابعت “د. ربى “حديثها قائلة أن هناك قاعدة تسمى١٥_١٥، وهذه القاعدة تقول أنه يجب أخذ من ١٥ إلى ٣٠ جرام من النشويات كل ١٥ دقيقة، فمثلاً عند وجود شخص مريض سكر يتناول جرعات الأنسولين.

وظهرت عليه أعراض هبوط السكر، نقوم بفحص مستوى السكر، إذا كان من ٥٩ إلى٧٠، يتم إعطاءه ١٥ جرام من النشويات، وننتظر لمدة ربع ساعة، ثم نقوم بإعادة فحص السكر، و ١٥ جرام من النشويات تعادل معلقة عسل، ويكون ذلك على حسب نسبة هبوط السكر.

فهناك أشخاص يصابون بهبوط بسيط تحت ٧٠، فيستطيع تناول الطعام، في هذه الحالة يمكن إعطاءه معلقة عسل، أما إذا كان السكر أقل من ٥٩، يتم إعطاءه ٣٠ جرام من النشويات، فيمكن إعطاءه معلقتين من العسل.

وأكملت أنه إذا كان الشخص بإمكانه تناول الطعام، يمكنه تناول بعض الأطعمة التي تعادل ١٥ جرام من النشويات وهي ثلاث حبات تمر، أربع حبات مشمش، أو معلقتين من الزبيب، أو ثمرة فاكهة.

أما إذا كان السكر منخفض جداً تحت٦٠ لا يستطيع الشخص تناول أي طعام، حيث يكون مرهق، وفي هذه الحالة يمكن إعطاءه نصف كوب من عصير التفاح أو البرتقال أو أي نوع من العصير، أو نصف كوب من الحليب، وهذه المشروبات جميعاً يجب أن تكون محلاة بالسكر.

وفي حالة عدم توفر هذه المواد يمكن إعطاء المريض نصف كوب من الماء مضاف إليه معلقة من السكر، وتحدث حالات هبوط السكر لمرضى السكر الذين يفكرون كثيراً، أو المُعرضون للضغط والتوتر، وبعد تناول المريض لهذه الأطعمة يتم الانتظار لمدة ربع ساعة ثم إعادة فحص السكر.

إذا كان السكر أقل من ٧٠ نقوم بإعادة نفس الخطوة، فيتم إعطاء المريض ١٥ جرام من النشويات، وإذا كان السكر فوق السبعين يتم إعطاءه وجبة طبيعية مُغذية تحتوي على الخضروات والبروتين فيعود السكر للوضع الطبيعي.

أغذية واجب تناولها وأخرى يجب الامتناع عنها

أردفت “د. ربى مشربش” أنه في هذه الظروف الراهنة، ومع الارهاق والضغط والتوتر والحزن والعصبية، كل هذه الأشياء تقلل المناعة، لذلك يجب دائماً تناول غذاء صحي، وختمت الدكتورة حديثها مؤكدة على أهمية غسل اليدين، وتعقيم الأسطح، وعند موجود شخص في الحجر المنزلي، يجب أن تكون غرفته معزولة.

ويجب لبس القفازات عند تحضير طعامه، ويكون طعامه بمعزل عن بقية الأشخاص منعاً لانتقال الفيروس، لأن الفيروس ينتقل من خلال الرزاز على الأسطح.

لذلك يجب غسل اليدين، وتجديد إجراءات النظافة بشكل دائم عند تحضير الطعام، وغسل اليدين عند تحضير أي وجبة، وتنظيف الأسطح.

ويجب أيضاً أن تكون جميع أدواته الشخصية وأدوات الطعام وغيرها بمكان منعزل، وتعقيمها بشكل دائم، حتى لا يحدث انتقال لأي فيروس أو عدوى.

رابط مختصر:

أضف تعليق