تأثير هرمون البرولاكتين على الدورة الشهرية

صورة , هرمون البرولاكتين , الدورة الشهرية
هرمون البرولاكتين

ما هو هرمون البرولاكتين

هرمون البرولاكتين والذي يسمى أيضا بهرمون اللبن هو المسئول عن تحفيز إفراز اللبن بعد الولادة، ويتم التحكم في كميته بواسطة الغدة النخامية الموجودة في الدماغ، ويرجع ارتفاع هرمون البرولاكتين عند الفتيات الغير متزوجات إلى عدة عوامل.

عوامل ارتفاع هرمون البرولاكتين عند الفتيات الغير متزوجات

الإصابة بورم في الغدة النخامية مما يؤدي إلى زيادة إفراز الهرمون.
حدوث خلل أو قصور في الغدة الدرقية مما يؤثر على نشاطها.
تناول بعض الأدوية التي قد تؤدي إلى زيادة إفراز الهرمون كأدوية الضغط أو أدوية الاكتئاب أو المسكنات بصفة عامة.
الإصابة بمشاكل في كل من الكلى أو الكبد.
الإصابة بأورام تؤثر على صحة الغدة النخامية المتحكمة في كمية الهرمون بالجسم.
وفي حالة ارتفاع الهرمون عند تلك الفتيات فإنه قد تظهر عليهم بعض الأعراض.

أعراض ارتفاع هرمون البرولاكتين

وجود حليب في الثديين، وفقد الاهتمام بالنشاط الجنسي، والإصابة بجفاف المهبل، والإصابة بحب الشباب في العديد من المناطق كالوجه ومنطقة الظهر، وزيادة نمو الشعر في مناطق مختلفة من الجسم، وانخفاض كثافة العظام مما يؤدي إلى اصابتها بالهشاشة وبالتالي سهولة كسرها، كما قد يؤدي إلى الإصابة بمشاكل خطيرة كالعمى أو الإصابة بالعقم، كما يؤثر الهرمون أيضا على الدورة الشهرية لدى الفتيات، حيث أن زيادته بنسبة كبيرة يؤدي إلى إيقاف الإباضة وبالتالي يؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية، وبعض الحالات الأقل شدة تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية وتقطعها بشكل كبير.
ويعتمد علاج ارتفاع نسبة الهرمون بالدم على عدة عوامل.

علاج ارتفاع هرمون البرولاكتين

الأسباب المؤدية لارتفاع نسبة الهرمون بالدم، وشدة الأعراض الناتجة عنه، وأيضا تأثير الهرمون على الجسم ووظائفه المختلفة.
وبعض الحالات يمكن السيطرة عليها دون اللجوء للأدوية حيث أن نسبة الهرمون في تلك الحالات تكون مرتفعة بدرجة بسيطة لا تشكل خطرا، ولكن بعض الحالات الشديدة تستلزم التدخل الطبي للسيطرة عليها، حيث أن بعض الأورام تحتاج إلى أدوية للمساعدة في تقليل حجم الورم وبالتالي تناقص معدل افراز هرمون البرولاكتين، وفي حالة عدم فعالية الأدوية الطبية في تقليص حجم الورم يتم اللجوء إلى إزالة الورم جراحيا

رابط مختصر:

أضف تعليق