حياة

وقت اللعب مع طفلك، والتعلم والنمو في السنة الأولى

صورة , طفل , اللعب

بصفتك ولي أمر، أنت أول رفيق لطفلك، اللعب هو وسيلة ممتعة لكما للتواصل، كما أنه يشجع على نمو السليم للطفل.

عن طريق أن يتعلم الأطفال عن أنفسهم، وعن الأشخاص الآخرين، والعالم من حولهم، يساعد على بناء الثقة والعلاقات والمهارات الأساسية.
لا تحتاج لعب الأطفال إلى أن تكون باهظة الثمن، يمكن أن تكون الأشياء التي لديك في جميع أنحاء المنزل، طالما أنها غير قابلة للكسر وآمنة (أي لا يوجد بها قطع مكسورة أو حواف حادة)، والألعاب الجيدة تكون قابلة للغسيل.
الكلمات والموسيقى من أشكال اللعب الفوري.

في السنة الأولى من حياة طفلك، لن يشمل طرق اللعب العديد من الألعاب، فالقراءة، والتحدث، والغناء هي طرق ممتعة وسهلة وقابلة للعب مع طفلك، وهذه بعض الاقتراحات:
استخدم الموسيقا والألعاب والأغاني أثناء المرور بروتين يومك، يمكنك إعداد لحن لتغيير الحفاضات، أو تجربة عبارات صغيرة أثناء ارتدائه للثياب.

اللعب بواسطة الكتب: اقرأ مع طفلك كل يوم، وتذكر أن الأطفال الرضع يرغبون أيضًا في اللعب بالكتب، إنهم يحبون وضع الكتب في فمهم ومحاولة تحويل الصفحات، لذلك قم بتوفير كتب متنقلة ونظيفة.

تشجيع الثرثرة: يتعلم الأطفال كيفية إجراء أصوات مختلفة باستخدام صوتهم، كرر هذه الأصوات، و قم بتحويلها إلى كلمات حقيقية، أثناء قيامك بذلك، يمكنك تكوين جميع أنواع الألعاب اللغوية التي من المؤكد أنها ستسعد طفلك.

من الولادة إلى 3 أشهر

إن الوصول إلى الأشياء ولمسها وتعلم كيفية الاحتفاظ بها يطور من مهارات الطفل، فاستغل هذا عن طريق:
• الأقمشة أو الأوشحة الشفافة التي يمكن استخدامها على الوجه كلعبة.
• مرآة غير قابلة للكسر وضعت بحيث يمكن للطفل أن يرى نفسه.
• أساور القماش (أساور ناعمة يمكن أن تعلق على معصمي طفلك أو كاحليه).
• قطعة من القماش الملون بألوان زاهية مع مواد مختلفة آمنة.
• أساور خشبية أو بلاستيكية لا تحتوي على أجزاء مضرة.
• أي شيء عليه وجه دمى، صور، حيوانات.

من 3 إلى 6 أشهر

في هذا العمر، يقوم طفلك بتطوير المهارات الحركية الدقيقة (باستخدام اليدين والأصابع) والحركية الفائقة (تحريك الذراعين والساقين)، وتشمل الألعاب التي يمكن أن تساعد في دعم نمو طفلك ما يلي:
• ألعاب ذات صوت قوي.
• الأوشحة ذات الألوان الصارخة.
• أجسام على شكل دونات مصنوعة من البلاستيك أو القماش، كبيرة بما يكفي حتى لا يضعها في فمه.
• قطع من القماش الملون والنسيج الزاهي مثل الأقمشة الحريرية الناعمة.
• اللعب التي تجعل الأصوات مثيرة للاهتمام (مثل تلك التي تصدر أصواتا صاخبة) أفضل من الألعاب التي تصنعها الأصوات الإلكترونية، فقط تأكد من أنها ليست عالية جدا لآذان الطفل الحساسة.

من 6 إلى 12 شهرًا

في النصف الثاني من السنة الأولى، يرى طفلك أي شيء في متناول اليد، وإذا استطاع الوصول إليها، فسيضعها على الأرجح في فمه، إنه يريد أن يعرف كيف تعمل الأشياء، وما يفعله عند سقوطه أو تدويره أو اهتزازه أو ضربه أو إلقائه، الألعاب التي تكون آمنة وجذابة للأطفال في هذا العمر ما يلي:
• ألعاب البناء والمكعبات بشكل عام سيوفرون ساعات من وقت اللعب في السنة الأولى لطفلك.
• أكواب وحاويات أخرى غير قابلة للكسر.
• قطع بناء كبيرة.
• كتب أطفال.
• الكرة الناعمة، طالما أنها كبيرة جدًا بحيث لا يمكن وضعها في فم الطفل.
• الشاحنات والسيارات الصغيرة.
• ألعاب ركوب مصممة للأطفال في هذا العمر.
• ألعاب لينة صغيرة بما يكفي للتعامل معها.
• الألعاب التي تصدر صوتا، ويمكنك أيضًا صنعها من أشياء موجودة في المنزل (على سبيل المثال، وضع العدس أو الفاصوليا الجافة في زجاجة ماء والتأكد من أن الجزء العلوي مغلق بإحكام، وقم بتحريكها).

نصيحة الأمان: تحقق دائمًا من الملصق المكتوب على اللعبة من الخارج للتأكد من أن اللعبة مناسبة لعمر طفلك.

السابق
أنواع الغذاء ومدة هضم الطعام بالمعدة
التالي
نصائح للحامل في الشهر الأول وخلال المتابعة

اترك تعليقاً