ما هو وقود المستقبل ومصدر الطاقة البديلة

وقود المستقبل ومصدر الطاقة البديلة

يسعى الكثير من الخبراء إلى القيام بوضع معايير وقود المستقبل بمواصفات محددة ومعايير معينة، وذلك لخدمة البشرية، ونجد أن هناك معايير يتم وفقها اختيار وقود المستقبل، ومنها الأمان فيجب أن يكون الوقود آمنًا على البيئة لكي يمكن استخدامه بسهولة.

لذا يتم استبعاد الوقود النووي، وذلك لأنه غير آمن على البيئة، ونجد أن مصادر الطاقة متعددة، ومن المحتمل أن يكون وقود المستقبل هو الوقود الهيدروجيني.

مفهوم وقود المستقبل وأهم مصادره

أوضح الأستاذ فيصل عبد الله المرزوقي أستاذ مساعد في الهندسة الكيميائية في معهد مصدر في جامعة خليفة أن المستقبل والوقود من أكثر المصطلحات انتشارًا في الوقت الحالي، وأوضح أن المستقبل هو إطار زمني محدد.

ونجد أن الوقود ينتهي بوقت معين مثل: الوقود الأحفوري، أو ينتهي بحقبة زمنية معينة، والوقود بتعريفه العلمي هو إنتاج الطاقة بطريقة محددة، وهذا الوقود قد يكون بطارية أو وقود أحفوري.

أهمية وجود أفكار وقود المستقبل

من مصادر الطاقة نجد الآتي:

ومن منظور الوقود نجد أن الوقود المستقبلي هو الهيدروجين.

والمثالية في موضوع الوقود والطاقة هو الوصول لنظام أستطيع من خلاله وضع الطاقة في الجهاز واستهلاكه لوقت أكبر.

الوقود المستخدم في الوقت الحالي

يتم استخدام الوقود الأحفوري في الوقت الحالي، وبالنسبة لوقود المستقبل فهو الهيدروجين ومصدره يكون من المياه، ويمكن الحصول عليه من المحاصيل أو من مخلفات الطعام، وبالتالي يوجد له عديد من المصادر المتنوعة.

وهناك سيارات تسير بالكهرباء وهذه السيارات تأخذ وقتًا طويلًا في الشحن يصل إلى عشرين دقيقة وفي نوع آخر تأخذ أربعين دقيقة في الشحن، وذلك يعد تأخيرًا كبيرًا لا يمكن للشخص تحمله في الوقت الحالي، بينما في المحطة لا نأخذ سوى عدة دقائق بسيطة لكي تمتلئ السيارة.

معايير ومواصفات وقود المستقبل

  • الأمن والسلامة، وبالتالي فإن الطاقة النووية غير مناسبة.
  • البيئة وتأثير البيئة.
  • التقنية صالحة وكفاءة عالية.
  • مقبولة بشكل اجتماعي.
رابط مختصر:

أضف تعليق