Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

يوم الصحة العالمي

صورة , أطباء , يوم الصحة , الصحة

يعتبر يوم 7 إبريل من كل عام هو يوم الصحة العالمي وقد اعتمدت منظمة الصحة العالمية شعاراً سنوياً يركز على قضايا صحية عمومية وتؤثر تأثيراً بالغاً على المجتمع الدولي كما أطلقت المنظمة هذا العام شعار الصحة للجميع.

أهمية اليوم العالمي للصحة

قال “د. محمد الشعراني” استشاري أول في جراحة المفاصل والعظام في مؤسسة حمد الطبية. في بادئ الأمر يمكننا القول أن هناك فجوة كبيرة بين الثقافة المجتمعية وبين الصحة حيث أن هناك أشياء صحية عديدة يجب أن يدركها المجتمع ولكنه يجهلها مثل أسباب السرطان التي يمكن منعها أو أسباب الإصابات بالحوادث والرياضة الخاطئة بجانب الأسباب الجرثومية والبكتيرية التي يمكن منعها.

على الرغم من أن العديد من الحكومات التي تهتم بتثقيف المجتمعات بهذه الأشياء الصحية إلا أنه مازال هناك عدم وعي صحي من أفراد المجتمع تجاه العديد من القضايا الصحية.

ماذا يُنصح للفرد لتحسين حالته الصحية؟

هناك أمثلة عديدة يمكن للشخص القيام بها من أجل العمل على تحسن حالته الصحية بصورة دورية.

على سبيل المثال، هناك مرض السرطان الذي يقلق الجميع والذي يعتبر خطير جداً ومنعه يعتبر أفضل بكثير من علاجه كما أننا كما نعلم جميعاً فإن التدخين يعتبر أحد العوامل الخطيرة والمؤثرة على هذا المرض وللأسف لا يوجد هنالك توعية حقيقية بخطر التدخين على الصحة في بعض المجتمعات العربية وذلك عكس المجتمعات الأوروبية والأمريكية المتحضرة التي لديها وعي صحي وثقافة صحية كبيرة مثلما رأينا في أمريكا التي استطاعت أن تقلل من نسبة المدخنين في ولاياتها.

على الجانب الآخر، يجب أن يكون لدينا وعي كبير أيضاً بأهمية الرياضة وكيفية تجنب ممارسة الرياضة الخاطئة التي تتسبب في بعض الإصابات وخاصة الرياضات التي يمارسها الأطفال التي نهدف منها فقط إلى تعلم الطفل كيفية ممارستها.

كيف يمكن دمج الرياضة في حياتنا اليومية؟

يجب أن نحترم الرياضة في المقام الأول ولا يجب أن نبدأ بممارسة الرياضة العشوائية بدون استعداد وتخطيط وتجريب الأجهزة التي نقوم بالتدرب عليها بجانب ضرورة التدريب على ممارسة الرياضة والقيام بالتسخين قبل ممارستها كما يمكننا كذلك العمل على التثقيف الواسع في مجال الرياضة.

وتابع ” الشعراني” يجب علينا كذلك أن نفرق بين الأعمار التي تمارس الرياضة حتى لا تتعرض بعض الفئات إلى بعض الإصابات الرياضية لممارستهم أنواع خطيرة من الرياضات.

دور الجمعيات والمؤسسات في التثقيف الرياضي لذوي الإعاقات

يجدر الإشارة إلى أنه كلما كان العلاج مبكراً لذوي الإعاقات كلما كان ذلك أفضل بالنسبة للشخص الذي يقوم بممارسة النشاط الرياضي.

أما عن أهم النقاط التي يجب على الزوجين التنبؤ بها فمنها على سبيل المثال خلع الورك الذي زادت نسبته من 1% إلى 5% وهي تعتبر نسبة كبيرة جداً حيث أن لف الطفل كما كنا نعاد قبل ذلك يمكنه أن يتسبب في القماط أو في خلع الولادة أو خلع الورك وهو ما سبقنا في التعرف عليه وعلى خطورته بعض المجتمعات مثل الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا.

وأخيراً، تعتبر نسبة إصابات خلع الولادة أو خلع الورك عند الأفارقة أقل بكثير من الهنود الحمر الذين يلفون أطفالهم كما نقوم نحن به في بعض مجتمعاتنا العربية وقد نصطدم فيها ببعض مفاهيم الثقافة القديمة الناتجة عن كبار السن في دولنا العربية ولكن هذه المشكلة تعتبر موجودة بنسبة أقل عن ذي قبل.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *