يوم الطفل العالمي 2020

يوم الطفل العالمي

أطفالنا هم بناة الوطن، لذا علينا جميعا أن ندرك مدى أهمية الطفل، كما علينا أن نعي بأن ما نقوم بزرعه في أطفالنا اليوم سنحصده في المستقبل. ونظرا لإدراك العالم أهمية الطفل، يتم الاحتفال بيوم الطفل في يوم 20 من نوفمبر من كل عام. وفي هذا المقال سنقوم بتسليط الضوء على بعض الجوانب المتعلقة بيوم الطفل، ومعرفة مدى أهمية هذا اليوم.

يوم الطفل

تم الإعلان عن يوم الطفل العالمي في عام 1954، ثم أصبح يحتفل به العالم في 20 نوفمبر من كل عام. وقد تم اعتماد هذا اليوم من قِبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1989 وفقاً لاتفاقية حقوق الطفل.

وقد تم تحدي هذا اليوم للاحتفال بالطفل من أجل زيادة الوعي، وكذلك الدعوة إلى الاهتمام بالأطفال في جميع أنحاء العالم، وتسليط الضوء على حقوق الطفل على مستوى العالم.

حقوق الطفل داخل المجتمع

هناك العديد من الحقوق التي يجب توفيرها ومنحها للأطفال في المجتمع، ومن أهم تلك الحقوق:

  • يجب على المجتمع توفير حياة كريمة للطفل منذ ولادته.
  • توفير حق التعليم لجميع الأطفال في المجتمع دون تفريق.
  • يجب توفير طعام صحي للحفاظ على صحة جميع الأطفال، حيث يساعد الطعام الصحي في نمو الأطفال بشكل سليم.
  • يجب على المجتمع توفير جميع الخدمات الصحية وجميع التطعيمات اللازمة للحفاظ على صحة الأطفال.
  • يجب دعم المجتمع مواهب عند الأطفال وتنميتها.

تاريخ يوم الطفل

يعود تاريخ تحديد هذا اليوم إلى عام 1925؛ عندما قام بعض الممثلين من مختلف بلدان العالم بالالتقاء في جنيف بسويسرا لعقد أول مؤتمر عالمي من أجل رفاهية الأطفال.

بعد انعقاد هذا المؤتمر؛ قامت بعض الحكومات بتخصيص يوم من أجل تسليط الضوء على قضايا الأطفال ومناقشتها في هذا اليوم، والبحث عن حلول لها.

قامت الدول السوفيتية بعد ذلك بتحديد يوم 1 من شهر يونيو ليكون اليوم الدولي لحماية الأطفال، والذي تم تحديده في عام 1950 بعد انعقاد مؤتمر الاتحاد النسائي الدولي الديموقراطي في موسكو في عام 1949.

ثم قامت بعض الدول بعد ذلك بتحديد يوم الطفل ليكون في يوم 20 من نوفمبر من كل عام، وقد أصبح هذا اليوم هو اليوم العالمي للطفل من أجل تعزيز رفاهية الأطفال على مستوى العالم.

كيف يحتفل العالم بيوم الطفل العالمي؟

هناك العديد من الطرق التي يتم بها الاحتفال بيوم الطفل العالمي في جميع دول العالم، نذكر منها ما يلي:

  • في بعض الدول؛ تقوم بعض المدراس بإقامة حفلات للأطفال ويتم منح بعض الأطفال العديد من الهدايا تعبيرا عن الحب، وكذلك لرسم الفرحة على وجوههم.
  • تختلف بعض الدول الأخرى في طرق الاحتفال حيث تقوم بعمل عروض خاصة بالأطفال، كما يقوم بعض الأطفال باستعراض مواهبهم ، بالإضافة إلى عمل بعض البرامج التي تشتمل على الأنشطة الخاصة بالأطفال.
  • يتم تنظيم بعض المسابقات المختلفة بين الأطفال في العديد من المجالات لزيادة الثقة عند الأطفال وتثقيفهم.
  • يتم القيام بنزهة للأطفال في الحدائق، وكذلك عمل بعض التحديات بين الأطفال لتعزيز روح الفريق لديهم.
  • إقامة بعض العروض المسرحية حيث يتم مشاركة الأطفال في هذه العروض.
  • يتم تنظيم بعض المسابقات الموسيقية بين الأطفال لتنمية المواهب.
  • من الممكن عمل بعض الرسومات المعبرة عن يوم الطفل.

وفي الختام؛ جاء الاحتفال باليوم العالمي للطفل ادراكا من العالم بأهمية الطفل، وضرورة مراعاة حقوقه في المجتمع، وتوفير كافة سبل الحياة والرفاهية له لكي يحيا حياة سوية، ومن ثَم يتم تنشئته تنشئة صالحة ليكون قادراً على بناء وطنه في المستقبل.

رابط مختصر:

أضف تعليق