٨ اسئلة هامة حول صحة العظام وأمراضها .. تجد أجوبتها هنا

صحة العظام وأمراضها

١. هل يوجد علاج لتشوهات العظام الخلقية؟

يقول استشاري العظام والعمود الفقري للأطفال الدكتور “زيد العبيدي”: أنه حتى الآن لا يوجد علاج حقيقي لمشاكل الجهاز الحركي عند الأطفال داخل الرحم، ولكن الحالة الوحيدة التي مازالت يُجرى عليها محاولات عديدة من قبل أطباء العظام هي مشكلة “الصلب المشقوق”، وهي عبارة عن وجود فتحة في ظهر الطفل، والتي لها علاقة غير مباشرة بمشاكل العمود الفقري، فبعض الأطباء حالياً يحاولون خياطة هذه الفتحة جراحياً.

وبشكل عام فإن تشوهات العظام الخلقية عند الأطفال متعددة، منها ما يظهر منذ الولادة مثل تشوهات القدم كانحراف القدم، ومنها ما يظهر في مراحل متأخرة، وتعتبر أكثر مشاكل العظام الخلقية ناتجة عن تشوهات وضعية، نتيجة وجود الطفل في وضع معين غير طبيعي داخل الرحم، ولكن لا يكون هناك تصلب في الجسم، ولكن قد تولد بعض الحالات بتشوهات في العظام مع وجود حالة من التصلب، ولابد من زيارة الطبيب فوراً بعد الولادة في هذه الحالة حتى يمكن أن يتم تعديل العظام عن طريق استخدام الجبس، ويعود الطفل بعد ذلك طبيعياً.

وقد تكون تشوهات العظام الخلقية على هيئة:

  • كسور في بعض العظام.
  • ضمور في الساق.
  • ضمور في اليد.
  • بتر في طرف من الأطراف داخل الرحم.

ولكن أكد الدكتور “العبيدي” أنه يمكن علاج معظم التشوهات الخلقية، فمثلاً حالة انحراف القدم يتم استخدام الجبس لمدة أسبوع، وخلال ٤-٦ جلسات تكون القدم أصبحت طبيعية تماماً، ومن ثم يتم المتابعة مع المريض باستخدام جهاز خاص.

وفي حالة بتر أحد الاطراف، يعتمد العلاج على كمية العظام المتبقية،، ولكن حتى الآن لم يتوصل العلم إلى علاج البتر علاج كامل تماماً، سواء باستخدام الخلايا الجذعية، أو غيرها من السبل؛ حيث تعتبر تشوهات العظام الخلقية التي على هيئة بتر في العظام من أصعب التشوهات الخلقية في العلاج، ولكن في النهاية فإن محاولات العلماء للتوصل لعلاج البتر مازالت مستمرة، ومن أحدث الطرق في علاج البتر هي إطالة الطرف المبتورة نسبياً، وارتداء طرف صناعي يمكن أن يتحكم المريض في حركته مثل الطرف الطبيعي تماماً، خاصةً في حالة وجود البتر في اليد.

وفي حالة وجود خلع الحوض الولادي، يمكن أن يتم رجوع عظام الحوض إلى مكانها بشكل طبيعي جداً، وكلما كان اكتشاف المرض مبكراً كلما كان العلاج أبسط وأسرع.

٢. هل تقميط الرضيع صحي ويفيد العظام فعلاً

ومن الجدير بالذكر أن تقميط الطفل لا يساعد في علاج أو تعديل العظام أبداً، ولكن حتى إذا كان لابد منه فلا يفضل أن يتم تقميط الأرجل أبداً؛ فقد يسبب ذلك حدوث خلع للحوض.

كما أن هز الطفل حديث الولادة قد يسبب أيضاً خلع الحوض الولادي، لذلك فلابد وأن يتم الابتعاد عن هذه العادات والتقاليد الخاطئة، كما أن هناك بعض العادات غير الصحية أيضاً والتي قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات لعظام الأطفال، مثل عمل مساج للأطفال بهدف تقوية العظام.

٣. ما هي أسباب حدوث تشوهات العظام الخلقية وكيف يمكن تشخيصها؟

تحدث التشوهات الخلقية لعظام الأطفال لعدة أسباب كما وضح الدكتور “زيد”، أهمها:

  • زواج الأقارب.
  • حدوث طفرة جينية.
  • تناول بعض الأدوية التي تسبب حدوث التشوهات الخلقية.
  • عدم تناول الفيتامينات المهمة عند الاستعداد للحمل، خاصةً حمض الفوليك “Folic acid”، والذي قد يؤدي نقصه لحدوث مشاكل في العمود الفقري مثل الصلب المشوق عند الأطفال.

أما عن طريقة تشخيص التشوهات الخلقية للعظام، فيمكن التشخيص من خلال عدة وسائل على حد قول الدكتور “زيد”، أهمها:

  • السونار: حيث يمكن اكتشاف بعض أنواع التشوهات الخلقية من خلال السونار.
  • فحص الطفل بعد الولادة سريرياً لاكتشاف بعض التشوهات الخلقية العظمية، مثل خلع الحوض الولادي، حتى يتم العلاج بطريقة بسيطة، وعاجلة.
  • فحص الطفل بعد الولادة مباشرة باستخدام أجهزة السونار.

٤. ما سبب حدوث ألم العصب الوركي؟

يؤكد الدكتور “زيد” أن ألم العصب الوركي “عرق النسا” تختلف آلامه تبعاً للسبب، فقد تكون آلام عضلية فاضغط على العصب وتسبب الشعور بالألم، أو قد يكون هناك ضغطاً على الفقرات وبالتالي يظهر الشعور بالألم أيضاً.

وبما أن معظم آلام عرق النسا هي آلام عضلية، فالعلاج يكون بممارسة الرياضة كخطوة أولى.

٥. هل يمكن الاعتماد على الجهاز الأسيوي لقياس درجة هشاشة العظام؟

يتم استخدام جهاز “DEXA scan”، لقياس درجة هشاشة العظام، ومشكلة هذا الجهاز أنه لا يمكن قياس درجة هشاشة العظام باستخدام هذا الجهاز لمن هم أقل من ١٥ عام تقريباً.

٦. هل يتم إزالة البلاتين بعد إجراء عمليات العظام؟

يفضل بشكل عام بعد إجراء أي عملية جراحية للعظام باستخدام الحديد أو البلاتين، أن يتم إزالتها تماماً، ولكن قد يعيش المريض مع وجود هذه المعادن بدون حدوث أي مضاعفات خطيرة على صحته، ولكن يفضل إزالتهم نظراً لاختلاف كثافة العظام عن كثافة هذه العناصر، مما قد يسبب حدوث كسر بالتقاطع بين الحديد والعظام، عند التعرض لأي حادث.

٧. كيف يمكن الحفاظ على كثافة العظام وماذا عن خشونة الركبة؟

لابد من تناول الفيتامينات كمكملات غذائية بشكل مستمر للحفاظ على عظام صحية، ومن أهم هذه المكملات الغذائية:

وكذلك لابد من ممارسة الرياضة بشكل منتظم حتى يُزيد ذلك من قوة العظام، أما بالنسبة لخشونة الركبة، فيمكن أن يتم التعايش معها، من خلال:

  • تجنب حدوث صدمات للركبة.
  • علاج التشوهات إذا كانت موجودة.
  • الحفاظ على الوزن المثالي، والابتعاد عن السمنة تماماً.

٨. ما هي أسباب تقوس العظام؟

قد يحدث تقوس العظام لعدة أسباب على قول الدكتور “زيد”، أهمها:

  • نقص فيتامين د.
  • الإصابة ببعض أمراض العظام.
  • وجود تشوهات خلقية في العظام.
  • قد تصبح العظام مقوسة بعد حدوث كسور في العظام.
رابط مختصر:

أضف تعليق