هل يمكن استخدام كاميرا الموبايل كبديل للكاميرا الاحترافية

كاميرا الموبايل , الكاميرا الاحترافية

هناك تطور تكنولوجي واضح نراه جلياً يوماً بعد يوم كما أننا نرى أشياء جديدة لم نكن نتوقع رؤيتها في الوقت القريب ومن هذه الأشياء الحديثة في أيامنا هي كاميرا الموبايل التي يمكننا الآن استعمالها بدلاً من الكاميرا البروفيشنال.

هل يمكننا استبدال الكاميرا البروفيشنال بكاميرا الموبايل؟

يقول خبير التكنولوجيا “محمد مقدادي”، يُعد هذا الأمر شائك وخاصة بين شركات الموبايل وشركات الكاميرات التي بينهما منافسة شرسة في هذا المجال ولكن دعونا نتفق بأن مدى احتياجنا للكاميرا هو ما يجعلنا نستغني عن الكاميرا الاحترافية كما أنني أرى أن هناك بعض كاميرات الموبايل التي يمكننا استعمالها بديلاً عن الكاميرا الاحترافية خاصة من ناحية الوزن ونوع الموبايل ذاته حيث هناك بعض الهواتف التي بها كاميرا ZOOM كما يوجد بها 3 كاميرات.

إلى جانب ذلك، يمكننا القول بأنه في الشهر الماضي تم طرح موبايلات جديدة اعتمدت في التسويق لها على وضوح كاميرا الفيديو حيث يمكن التصوير بها فيديوهات مغامرة أو أثناء قيادة السيارات إلخ إلخ..

هل يمكن أن يحدث خلط وتعاون بين كاميرا الموبايل والكاميرا الاحترافية؟

هناك العديد من الهواتف التي تتعامل مع شركات كبيرة من جانب العدسات مثل عدسة كانون و Red line وغيرها، لذلك فإن التعاون بين شركات الموبايل والعدسات موجود منذ وقت بعيد – وفق ما يراه الخبير التكنولوجي.

بالإضافة إلى ذلك، يجدر الإشارة إلى أنه مع تطور الهواتف الذكية نلاحظ تطور في الكاميرات الاحترافية، لذلك فإن التطور يُعد من الجهتين وليس من جهة واحدة حيث أن هناك بعض الموبايلات الآن التي تحتوي على ثلاث وأربع كاميرات والتي يمكننا من خلالها تصوير movie كامل وبشكل محترف من الناحية التقنية.

تابع ” المقدادي “: لابد من وضوح الإضاءة عند التصوير بالكاميرا لأن ذلك يعني أن الصورة ستأخذ resolution أعلى عند التصوير، لذلك فإن بعض الشركات الهامة في هذا المجال كشركة آبل كما لاحظنا في المؤتمر الماضي لها خلال الأسبوعين الماضيين والذي ركز قسم تسويق الهواتف فيه على الكاميرا ومدى إمكانية تصوير الفيديوهات والأفلام بالموبايل الجديد للشركة ولكن بجودة أعلى.

ماذا تشير عدسات الموبايل؟

كما سبق الذكر فإن هناك بعض الهواتف الذكية التي تحتوي على عدستين أو ثلاثة أو أربعة وربما خمس عدسات وتكمن فائدة هذه العدسات ليس فقط في hardware وإنما أيضاً في software أو البرنامج الذي يقوم بتشغيل هذه الكاميرا بحيث يمكنه تلوين ومعالجة الصورة ويتعامل معها جيداً ومتى يمكنه تجميع الضوء أو غيره.

هناك أنواع عدة من العدسات وتختلف وظائفها باختلاف نوعها حيث هناك العدسة العادية التي تقوم بتصوير الصورة العادية كما يوجد العدسة التي صُنعت فقط لتعمل portrait أو تقوم بتصوير الشخص أكثر من صورة وتقوم بتغيير بعض الخلفيات في الصورة أو ما شابه.

إلى جانب ذلك، هناك العدسة wide وهي عدسة تقوم بتصوير زاوية أكبر للصورة مما يعطينا عرض أكبر ومشهد أكبر للصورة بالإضافة إلى العدسات التي تقوم بتصوير اللون الأسود فقط والأخرى للون الأبيض فحسب.

وأخيراً، لا يفوتنا أن نذكر أن الموبايل أو الهاتف الذكي ليس عبارة عن كاميرا فحسب وإنما يجب علينا قبل الشروع في شراء هاتف جديد النظر إلى البطارية ومدى إمكانية تشغيلها للبرامج المهمة التي نضعها على هاتفنا الذكي، لذلك يجب ألا تقل سعة البطارية عن 4000 مل أمبير وأقل من ذلك تعتبر البطارية أقل كفاءة كما يجب علينا شحن بطارية الموبايل بشاحنها الأصلي لأنه الوحيد القادر على تشغيل البطارية بكفاءة كاملة.

أضف تعليق